يعدّ الأكل الحار من الأطعمة المنتشِرة لدى العديد من الشعوب، إلا أنّ له العديد من الجوانب السّلبية التي قد تسبب بعض المشاكل الصّحية للجسم، وغالبًا يتمّ الحكم على الأكل الحار من خلال تأثيره في الجهاز الهضمي وظهور عدّة أعراضٍ مثل آلام وحرقة المعدة والإسهال.[١][٢]


ألم البطن بعد الأكل الحار

يُعزَى سبب الإحساس الحارق واللاذع لمعظم الأطعمة الغنيّة بالتّوابل إلى مادة الكابسيسين، وهي مادة كيميائية تتواجد بشكلٍ طبيعي في الفلفل الحارّ وعند ملامسة هذه المادة لبطانة المعدة سترتبط بمستقبلات الألم التي تنبِّه الدماغ للإحساس بالحرقة والألم، بالتالي الشّعور بألم البطن بعد تناول الأكل الحار، كما يتسبّب فرط تناول الأكل الحار في العديد من المشاكل الأخرى، مثل:[٣]

  • التهاب وقرحة في المعدة.
  • ارتجاع حمض المعدة نحو المريء.
  • زيادة شدّة أعراض القولون العصبي.


هل يسبب الأكل الحار البواسير؟

لا. أظهرت الدراسات عدم تأثير الأكل على البواسير، بينما أنه سيؤثر على المُصابين بالشقوق الشرجية، فقد يؤدي إلى تفاقم سوء الأعراض المُصاحِبة للشقوق الشرجية.[٤]


هل يساعد الأكل الحار على إنقاص الوزن؟

نعم. يساعد الأكل الحار على تقليل الشّهية وزيادة حرق السعرات الحرارية، لذلك يمكن أن يساعد على إنقاص الوزن.[٥]


هل يسبب الأكل الحار الإسهال؟

نعم. تتسبب مادة الكابسيسين الموجودة في الأكل الحار تهيّج في مستقبلات الألم في الجهاز الهضمي، وهذا يؤدي إلى سرعة تخلص الجهاز الهضمي من مادة الكابسيسين، وحدوث الإسهال.[٦]




يختفي الإسهال الناجم عن تناول الأكل الحار بعد 1-2 يوم من تناوله، ولكن إذا لم تتحسّن الأعراض بعد يومين وازدادت سوءًا، فلا بدّ من مراجعة الطبيب.




متى يجب التوقف عن تناول الأكل الحار؟

بالرّغم من انتشار الأكل الحار لدى العديد من الشعوب، إلا أنه يسبب الكثير من المشاكل الصّحية، لذلك يجب التوقف عن تناوله فور ملاحظة ما يلي:[١]

  • المعاناة من حموضة المعدة.
  • ظهور حساسية على الجلد.
  • الإسهال.
  • رائحة كريهة للفم.
  • التهاب في الحلق.
  • فقدان الشهية.
  • علامات التهاب المعدة.
  • التعرّق.


نصائح للتعامل مع ألم البطن بعد الأكل الحار

فيما يلي بعض النصائح للتعامل مع ألم البطن بعد الأكل الحار:[٧][٨]

  • شرب الماء: يساعد الماء على تخفيف محتويات حمض المعدة، وتخفيف الشعور بالحموضة.
  • تناول منتجات الألبان: يساعد تناول كوب من الحليب بعد الأكل الحار على تهدئة المعدة، أو يمكن تناول اللبن مع الأكل الحار.
  • مضغ العلكة: يساعد مضغ العلكة على زيادة إفراز اللعاب، وتكرار البلع يزيل محتويات المريء ويُنظّفه.
  • الزنجبيل: يساعد مضغ الزنجبيل على تهدئة المعدة بعد الأكل الحار.
  • تجنب الأطعمة المُسبِّبة للألم: يساعد تجنّب الأطعمة الحارة المُسبِّبة لآلام المعدة الى الشّعور بمزيدٍ من التحسّن بعد التوقف عن تناولها.
  • الأدوية: تساعد مسكّنات الألم مثل باراسيتامول (Paracetamol) على تخفيف أعراض حرقة المعدة وألم البطن الناجم عن الأكل الحار.
  • استشارة الطبيب: إذا استمرّ ألم البطن بالرّغم من التّدابير السّابقة، فمن الأفضل استشارة الطبيب.


المراجع

  1. ^ أ ب "9 signs you may need to lay off the spicy food", insider, Retrieved 15/2/2022. Edited.
  2. "What Does Spicy Food Do To Your Body?", pushdoctor, Retrieved 15/2/2022. Edited.
  3. spicy foods don't,dyspepsia (or, indigestion). "A hot topic: Are spicy foods healthy or dangerous?", uchicagomedicine, Retrieved 17/2/2022. Edited.
  4. "Why Eating Spicy Food Can Give You Diarrhea", verywellhealth, Retrieved 15/2/2022. Edited.
  5. "6 Ways to Neutralize Spicy Food in the Stomach and Settle Indigestion", livestrong, Retrieved 17/2/2022. Edited.
  6. "Why Does Spicy Food Make Your Stomach Hurt?", livestrong, Retrieved 15/2/2022. Edited.