يعد شلل المعدة إحدى الحالات المرضية التي تؤثر على حركة العضلات الطبيعية في المعدة، ففي الوضع الطبيعي تعمل التقلصات العضلية على دفع الطعام خلال الجهاز الهضمي، ولكن في حالة حدوث ضعف أو شلل في هذه العضلات فقد يؤدي ذلك إلى تفريغ غير صحيح للطعام في المعدة،[١] تابع المقال الآتي للتعرف على أعراض شلل المعدة.[١]


أعراض شلل المعدة

لا تظهر أية أعراض على العديد من مرضى شلل المعدة إلا أنه قد تظهر العديد من الأعراض عند مرضى آخرين، نذكر منها ما يأتي:[١][٢]

  • الشعور بالغثيان أو التقيؤ.
  • انتفاخ وألم في البطن.
  • شعور سريع بالامتلاء بعد تناول الوجبات.
  • تقيؤ الطعام غير المهضوم أو المتناول خلال ساعات قليلة.
  • ارتجاع حمضي.
  • اضطرابات في مستويات السكر في الدم.
  • فقدان الشهية.
  • نقص الوزن.
  • سوء التغذية.
  • الشعور بالشبع لفترات طويلة.
  • التجشؤ المُستمر.
  • ألم في الجزء العلوي من البطن.
  • حرقة في المعدة.


أعراض شلل المعدة التي تستدعي مراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطبيب بشكل فوري في حال ظهور بعض العلامات والأعراض، مثل ما يأتي:[٢]

  • تقلصات مؤلمة في البطن.
  • ارتفاع أو انخفاض مستويات الغلوكوز في الدم.
  • تقيؤ دموي.
  • آلام شديدة وحادة في المعدة.
  • التقيؤ لفترات طويلة.
  • الضعف الشديد.
  • فقدان الوعي.
  • صعوبة في التنفس.
  • حمى شديدة.


أسباب شلل المعدة

يمكن أن تشمل أسباب شلل المعدة ما يأتي:[٣]

  • مضاعفات لأحد أنواع جراحة الجهاز الهضمي، مثل: جراحة استئصال المعدة، أو جراحة إنقاص الوزن.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية، مثل: مسكنات الألم الأفيونية، وبعض مضادات الاكتئاب.
  • المراحل المُتقدِّمة من مرض باركنسون.
  • مرض السكري من النوع الأول.
  • تصلب الجلد وهو أحد الأمراض غير الشائعة، حيث ينتج عنه وجود مناطق صلبة وسميكة من الجلد.


كيف يمكن تشخيص شلل المعدة؟

يسأل الطبيب عن التاريخ الطبي للمرض، كما يجب أن يعرف الأعراض التي يعاني منها، والأدوية الحالية التي يتناولها، والأمراض المزمنة التي قد يعاني منها، مثل السكري، وتصلب الجلد، وقصور الغدة الدرقية،[٢]ومن ثم يقوم الأطباء بتشخيص شلل المعدة من خلال ما يأتي:


1. الفحص البدني

يقوم الطبيب خلال الفحص البدني بالتحقق من مستويات ضغط الدم، ودرجات الحرارة، ومعدل ضربات القلب، كما يتم البحث عن أية أعراض للجفاف أو لنقص التغذية.[٢]


2. الفحوصات الطبية

يتم إجراء مجموعة من الفحوصات الطبية التي يتم من خلالها تشخيص الحالة، تشمل هذه الفحوصات ما يأتي:[٢][٣]

  • فحوصات الدم: يمكن من خلال فحوصات الدم تحديد أية علامات للجفاف، ونقص التغذية، والالتهاب، والعدوى، كما يمكن من خلالها تحديد أية انخفاض أو ارتفاع لمستويات الغلوكوز في الدم.
  • فحوصات البول: يمكن من خلال فحوصات البول معرفة أية أعراض تشير إلى الإصابة بالسكري، والجفاف، والعدوى، واضطرابات الكلى.
  • تنظير الجهاز الهضمي العلوي: يمكن من خلال التنظير للجهاز تشخيص وجود أية اضطرابات في الجهاز الهضمي قد تكون هي المسبب لظهور الأعراض.
  • اختبارات التصوير: تساعد اختبارات التصوير على تحديد العديد من اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل، انسداد الأمعاء، أو المعدة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Gastroparesis", mayoclinic. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Symptoms & Causes of Gastroparesis", niddk.nih.gov. Edited.
  3. ^ أ ب "Gastroparesis", nhs.uk/. Edited.