عندما يكون التهاب البروستاتا المُزمن ناتج عن عدوى بكتيرية، يتم علاجه باستخدام المُضادات الحيوية، أما في حال كان التهاب البروستاتا المُزمن ناتج عن أسباب غير معروفة، فيُعد علاج الأعراض المُصاحبة له الهدف الأساسي لعلاجه.[١]


علاج التهاب البروستاتا المزمن

يعتمد علاج التهاب البروستاتا المُزمن على علاج المُسبب، إضافة لتخفيف الأعراض المُصاحبة له، ويُمكن توضيح العلاجات المُستخدمة كالتالي:[٢]

  • المضادات الحيوية: تُستخدم في حال كان التهاب البروستاتا ناجمًا عن التعرض لعدوى بكتيرية فقط، ويجدر العلم أنّها قد تكون مفيدة في حال أصيب الرجل بالتهاب المسالك البولية قبل التهاب البروستاتا، وتؤخذ عادة لمدة تتجاوز 6 أسابيع، ومن أمثلتها: سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) من أسمائه التجارية: Cipro.
  • أدوية تساعد على الحد من نقلصات المثانة: وبالتالي الحد من الرغبة في التبول، ومن أمثلته: تولتيرودين (Tolterodine) من أسمائه التجارية: Detrusitol، ولكن يجدر بالذكر أنه قد يُسبب احتباس البول لدى المُصابين بتضخم البروستاتا.
  • أدوية لتسهيل تدفق البول: من خلال إرخاء عضلات عنق المثانة، ومن أمثلتها: الفوزوسين (Alfuzosin) من أسمائه التجارية Xatral، وتعدّ حاصرات ألفا مفيدة فيف حال كانت صعوبة التبول العرض الرئيس لالتهاب البروستاتا المزمن.
  • النشاط البدني والعلاج الطبيعي: للعلاج الطبيعي والنشاط البدني دور كبير في تقليل الألم المرافق لالتهاب البروستاتا المزمن، إذ إنّه يخفف من تشنج عضلات قاع الحوض التي تزيد من التهاب البروستاتا المزمن.
  • الجراحة: يوصي الطبيب في الحالات الشديدة والتي لا يُفيدها العلاجات الأخرى، وذلك بإجراء جراحة للتخفيف من انسداد المسالك البولية الذي قد يرافق التهاب البروستاتا المزمن.


نصائح لعلاج التهاب البروستاتا المزمن

هناك العديد من النصائح التي تساعدك على تخفيف أعراض التهاب البروستاتا المزمن، ومنها ما يلي:[٣][٤]

  • مارس التمارين الرياضية بانتظام: بما في ذلك تمارين كيجل أو ما يسمى بتمارين قاع الحوض، إذ إنّها تساعد على تحسين صعوبات التبول، وتقوي عضلات المثانة، ويمكنك ممارستها بالجلوس ثمّ شدّ عضلات الحوض، وإرخاءها عدة مرات على التوالي عدة مرات في اليوم.
  • استخدم حمامات المقعدة أو الورك يوميًا، بحيث تحتوي على ماء دافئ أو ساخن، فهي تساعد على إرخاء عضلات الحوض، وتساهم في تحسين الدورة الدموية.
  • استخدم قربة ماء ساخنة لتخفيف ألم البطن وإرخاء عضلات الحوض.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج وصفة طبية، مثل الباراسيتامول (Paracetamol) أو الإيبوبروفين (Ibuprofen).
  • أكثر من شرب السوائل خلال اليوم وتجنب شرب السوائل قبل موعد النوم بما لا يقل عن ساعتين.
  • تجنب الأطعمة التي تشعر بأنها تفاقم الأعراض، مثل القهوة، أو الأطعمة الحارة.
  • قلل من تعرضك للتوتر والضغط النفسي.


دواعي مراجعة الطبيب

يجب مراجعة الطبيب في الحالات التالية:[٥]

  • مواجهة صعوبة في التبول.
  • الشّعور بألم في الفخذ، أو الخصيتين، أو الظهر.
  • الشعور بألم في أسفل البطن.
  • الشعور بحرقة أثناء التبول.
  • ملاحظة حدوث رد فعل سلبي بعد تناول أي دواء لالتهاب البروستاتا المزمن، وخاصة المضادات الحيوية.

المراجع

  1. "Chronic Prostatitis", healthline, Retrieved 8/1/2022. Edited.
  2. "Chronic Prostatitis", buoyhealth, Retrieved 8/1/2022. Edited.
  3. "Causes and treatment of chronic prostatitis", medicalnewstoday, Retrieved 8/1/2022. Edited.
  4. "Chronic prostatitis", sexualhealthsheffield, Retrieved 9/1/2022. Edited.
  5. "Chronic Prostatitis", drugs, Retrieved 8/1/2022. Edited.