يطلق مصطلح الأنسجة الدهنية على النسيج الضام المكون من الخلايا الدهنية، إذ يتمثل دورها الأساسي في تبطين الجسم وعزله عن العوامل التي يمكن أن تؤذيه، إضافة إلى تخزين الطاقة على شكل دهون.[١]


يوجد نوعان من الأنسجة الدهنية، تتمثل في: الأنسجة الدهنية البنية التي تولد الحرارة، والأنسجة الدهنية البيضاء التي تعمل على تخزين الطاقة الزائدة، وتتمثل معظم الأنسجة الدهنية في الجسم في نسيج دهني أبيض.[١]


سنتعرف فيما يأتي على كيفية نمو الأنسجة الدهنية:



كيفية نمو الأنسجة الدهنية

تتكون الأنسجة الدهنية من عدد من أنواع الخلايا، تشمل: الخلايا الدهنية، والخلايا الضامة، والخلايا البطانية الوعائية، والخلايا الليفية، وتتركز الأنسجة الدهنية داخل البطن في المنطقة المحيطة بالكلية، وتتواجد أيضًا تحت الجلد في الفخذين والأرداف والبطن،[٢] ويرجع السبب في نمو الأنسجة الدهنية إلى الزيادة في حجم وعدد الخلايا الدهنية في الجسم.


تتمثل العوامل التي تؤثر على حجم وعدد الخلايا ونمو الأنسجة الدهنية في الجسم في الآتي:[٣]

  1. مدى تجدد الخلايا الدهنية: يعد دوران الخلايا الدهنية عاملًا مهمًا لتحديد حجم الخلايا الدهنية، إذ قد يؤثر انخفاض معدل الدوران على حجم الخلايا الدهنية، فتصبح أكبر من الطبيعي، مسببة بعض المشكلات الصحية، مثل: مرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، وأمراض الأوعية الدموية، والسمنة.
  2. إنتاج نخاع العظم للخلايا الدهنية: حيث يمثل نخاع العظم أحد المصادر المهمة لتصنيع الخلايا الدهنية طوال فترة الحياة بدءاً من سنوات الطفولة، مما يعني تصنيع عدد خلايا دهنية أكبر في حال كان الطفل يُعاني من السمنة منذ الصغر.
  3. وزن الجسم: يؤثر انخفاض وزن الجسم في حجم الخلايا الدهنية فتصبح أصغر مما هي، في حين تؤدي زيادة الوزن إلى زيادة حجم وعدد الخلايا الدهنية لدى البالغين.


كيفية تطور الأنسجة الدهنية إلى السمنة؟

كما تم التنويه سابقًا إلى أن الجزء الأكبر المكون للأنسجة الدهنية هي الخلايا الدهنية المليئة بالدهون، ومن الممكن أن تنمو الخلايا الدهنية وتصبح أكبر من حجمها الأصلي عندما تمتلئ بالكوليسترول والدهون، حيث تصل إلى حجم مضاعف مقارنةً بحجمها الطبيعي، والتي تحفز بدورها الخلايا النامية غير المتخصصة في الجسم وتحولها إلى خلايا دهنية، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة في عدد الخلايا الدهنية بطريقة يصعب التخلص منها.[١]


طرق الوقاية من السمنة

تتمثل طرق الوقاية من السمنة في الآتي:[٤]

  • مارس الأنشطة الهوائية، مثل المشي السريع حوالي ثلاث ساعات على الأقل أسبوعيًا.
  • اتبع نظام غذائي صحي، يركز على الأطعمة النباتية بشكل كبير، مثل: الخضراوات، والحبوب الكاملة، والفواكه، مع الالتزام بتناول مصادر البروتين الخالية من الدهون، مثل: منتجات الألبان قليلة الدسم، والأسماك.
  • قلل من كمية اللحوم المصنعة، ومنتجات الألبان عالية الدسم، والحبوب المكررة التي تتناولها.
  • تناول كميات معتدلة من الدهون المتعددة غير المشبعة، والدهون الأحادية غير المشبعة.
  • احرص على تقليل تناول كميات كبيرة من الطعام الغني بالسعرات الحرارية للحد من أخذ كمية عالية من السعرات الحرارية فوق حاجة الجسم.
  • ابتعد عن تناول المشروبات التي تحتوي على مواد تحلية صناعية، أو المضاف إليها السكر.
  • حافظ على رطوبة جسمك من خلال شرب الكثير من الماء.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Obesity: The Facts About Fat", texasheart.
  2. "Adipose", stembook.
  3. "Fat Tissue Growth and Development in Humans", pubmed.
  4. "Know the Dangers of Abdominal Obesity", top10homeremedies.