ما هي الوحمة البيضاء؟

الوحمة البيضاء هي مناطق محددة تمتاز بنقص التصبغ، وعادةً ما تكون غير منتظمة في الحجم والشكل،[١] فهي تمتاز باستقرار شكلها، ولكن قد يزداد حجمها تدريجيًا نسبةً لتغير حجم الجسم مع النمو،[٢] كما قد تظهر في أي جزءٍ من الجسم، ولكن من الشائع أن تظهر في الجذع والأطراف،[٣] وقد تظهر منذ الولادة أو قد تتأخر إلى ما قبل عمر 3 سنوات.[٤]


ما هي أسباب تكوّن الوحمة البيضاء؟

تتشكّل الوحمة البيضاء بسبب خللٍ في الخلايا الميلانينية أو الصبغية، وهي الخلايا المسؤولة عن إنتاج صبغة الميلانين، حيث تنخفض قدرتها على تكوين الميلانين، وقد تكون أعداد الخلايا الصبغية طبيعية أو منخفضة قليلًا في هذه الحالة، وقد يقل عدد الميلانوسومات المسؤولة عن إنتاج ونقل الصبغة في الخلايا الصبغية، أو الخلايا الكيراتينية، أو في كليهما، مما يؤدي إلى مشكلات في النقل.[٥]


ما هي أنواع الوحمات البيضاء؟

تتنوع الوحمات البيضاء من حيث ظهورها وشكلها لتشمل:[٦]

  • الوحمة البيضاء المنفردة.
  • الوحمة القِطعِيّة الّتي تمتلك حدود جانبية غير محددة بشكلٍ واضح.
  • الخطية أو المنظمة.


كيف يتم تشخيص الوحمة البيضاء؟

عادةً لا يُصاحب الوحمة البيضاء أية أعراض باستثناء ظهور منطقة من الجلد ذات لون أفتح من لونه الطبيعي؛ فهي لا تُسبب أي تأثيرات غير طبيعية على أجهزة الجسم المختلفة، كما من غير المحتمل أن تتحول لحالة خبيثة،[٥] ويعتمد تشخيصها على المعايير الآتية:[٦]

  • ظهور بقعة من الجلد أقل تصبغًا منذ الولادة، أو في وقت مبكر من الحياة.
  • ثبات بقعة الجلد وعدم تغير مكانها طوال الحياة.
  • عدم وجود أي تغير في الملمس أو في الشعور مرافق لها.
  • عدم وجود حدود داكنة حول الجلد المصاب.


وقد يطلب الطبيب إجراء الفحوصات الآتية لتشخيص هذه الحالة:[٥]

  • مصباح وود (Wood lamp):

تظهر الوحمة البيضاء عند فحصها باللون الأبيض المصفر.

  • منظار الجلد (Dermoscopy):

فتظهرصبغة الجلد بلونٍ فاتح.

  • خزعة الجلد:

قد يكون عدد الخلايا الصباغية طبيعيًا أو منخفضًا قليلًا مع انخفاض صبغة الميلانين عند ظهور نتائج خزعة الجلد.


ما هو علاج الوحمة البيضاء؟

ليس من الضروري علاج الوحمة البيضاء، حيث يمكن الاكتفاء باستخدام المساحيق التجميلية لإخفائها، فالعلاج يعدّ صعبًا ولا توجد دراسات كافية تثبت فعاليته، ومن الطرق الّتي تمت تجربتها لإعادة التصبّغ:[٧] 

  • ليزر الإكسيمر (Excimer laser).
  • العلاج الضوئي (Phototherapy).
  • تقنيات زراعة الجلد المختلفة (Skin grafting).


ونظرًا لأن الوحمات البيضاء تعدّ أكثر تأثرًا بحروق الشمس، يجب أخذ الاحتياطات اللازمة عند التعرض لأشعة الشمس.[٢]


ملخص المقال

الوحمة البيضاء هي مناطق محددة تظهر في الجسم وتمتاز بنقص التصبغ، وعادةً ما تكون غير منتظمة في الحجم والشكل، وقد تظهر عند الولادة أو قد تتأخر إلى ما قبل عمر الثلاث سنوات، وقد تبدو بشكلٍ خطيّ أو قطعيّ، حيث يمكن ظهورها في أيّ مكانٍ في الجسم، ولكنّ أكثر المناطق شيوعًا لظهورها هي الجذع، والأطراف، ولا تحتاج الوحمة البيضاء للعلاج؛ حيث يمكن إخفاؤها بمساحيق التجميل.

المراجع

  1. "Nevus Depigmentosus", webmd, Retrieved 13/02/2022. Edited.
  2. ^ أ ب " NEVUS ACHROMICUS", aocd, Retrieved 13/02/2022. Edited.
  3. Prof. Dr. med. Peter Altmeyer, " Depigmented nevus", altmeyers, Retrieved 13/02/2022. Edited.
  4. depigmentosus?diagnosisId=52028&moduleId=101 "Nevus depigmentosus in Adult", visualdx, Retrieved 20/6/2022. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Achromic naevus", dermnetnz, Retrieved 13/02/2022. Edited.
  6. ^ أ ب "Achromatic nevus", doctorhoogstra, Retrieved 13/02/2022. Edited.
  7. "Nevus depigmentosus", healthjade, Retrieved 13/02/2022. Edited.