قد يشعر بعض الرجال بألم أو حرقة خلال عمليّة القذف أو بعدها، وقد يكون الشعور بالألم في منطقة الإحليل الممتدّة من المثانة إلى رأس القضيب، أو في منقطة العجان الممتدة بين القضيب والشرج، ممّا قد يؤثر في العلاقة الجنسيّة ويؤدي إلى القلق والاضطراب، فما هي أسباب الألم عند القذف؟[١]


أسباب الألم عند القذف


أمراض البروستاتا

تعد غدة البروستات أو البروستاتا من أهم غدد الجهاز التناسلي الذكري، وتؤدي إصابة هذه الغدة بالأمراض إلى ألم القذف والذي أحد الأعراض الشائعة الناجمة عن أمراض البروستاتا، ومن هذه الأمراض:[٢]

  • التهاب البروستاتا البكتيريّ.
  • تضخّم البروستاتا أو تضخم البروستات الحميد خصوصًا لدى كبار السنّ (BPH).
  • متلازمة آلام الحوض المزمنة والمعروفة بالتهاب البروستات المزمن.
  • سرطان البروستاتا في بعض الحالات النادرة.


استخدام بعض الأدوية

قد يُسبّب استخدام مجموعة من الأدوية الألم عند القذف، مثل: الأدوية المضادّة للاكتئاب، والتي قد تسبّب مجموعة من الاضطرابات الجنسيّة الأخرى؛ مثل ضعف الانتصاب، واضطرابات الرغبة الجنسيّة،[٣]ومن هذه الأدوية:[٤]

  • مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (MAOI).
  • المضادّات ثلاثيّة الحلقات (Tricyclics) ورباعيّة الحلقات (Tetracyclics).
  • مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائيّة (SSRIs).
  • مثبطات استرداد السيروتونين والنورإبينفرين (SNRIs).


الأكياس والحصى

قد يكون الألم المصاحب للقذف ناجمًا عن تشكّل أكياس أو حصى في القناة القاذفة للمني، والذي قد يؤدي إلى انسداد القناة، وقد يكون الألم المصاحب للقذف في هذه الحالة مصحوبًا بانخفاض الخصوبة في حال لم يتم علاجه.[٤]


الاضطرابات العاطفية

تم ربط الاضطرابات العاطفيّة في العلاقة الزوجيّة ببعض حالات الألم عند القذف، ومن الاضطرابات العاطفيّة والنفسيّة التي قد تسبب ألم القذف:[٣]

  • التوتّر والإجهاد النفسيّ.
  • الاكتئاب.
  • القلق النفسيّ.


أمراض الجهاز التناسلي

يؤدي وجود التهاب أو عدوى في الأعضاء التناسلية نفسها أو المحيطة بها إلى المعاناة من ألم عند القذف لدى الشخص المصاب،[١]إلى جانب الشعور بالحرقة أثناء القذف أو التبول، ومن الأمراض المنقولة جنسيًّا التي قد تسبب مثل هذه الاضطرابات:[٣]

  • داء المشعرات (Trichomoniasis).
  • الكلاميديا (Chlamydia).


الخضوع لجراحات معينة

قد تساهم بعض العمليّات الجراحيّة في منطقة الحوض إلى زيادة احتمالية المعاناة من الألم عند القذف، مثل:[٤]

  • عمليّة استئصال البروستاتا الكليّ، والتي قد تُجرى في حالات معينة كسرطان البروستاتا.
  • عمليّة علاج الفتق الأربي.


اضطرابات الجهاز العصبي

ومنها الآتي:[٣]

  • التعرّض لإصابة تؤثر في أعصاب الحوض، مما قد يُسبب شعورًا غريبًا أو ألمًا عند القذف لدى الرجال، وكذلك الحال بالنسبة لإصابات الحبل الشوكيّ.
  • الاضطرابات العصبيّة المصاحبة لأمراض مزمنة مثل مرض السكريّ، والتي قد تحدث كأحد مضاعفاتها في حال عدم السيطرة على مرض السكري جيدًا.


العلاج الإشعاعي

قد يؤدي التعرّض للعلاج الإشعاعيّ في منطقة الحوض إلى احتمالية اشعور بألم القذف واضطراب الانتصاب بشكلٍ مؤقت لدى الشخص، إذ يزول هذا النوع من الألم في الغالب بعد فترة من انتهاء جلسات العلاج الإشعاعي.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "Painful ejaculation", healthymale, Retrieved 6/1/2022. Edited.
  2. "How Do I Know If My Prostate Is Bad", emedicinehealth, Retrieved 6/1/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "painful ejaculation", medicalnewstoday, Retrieved 6/1/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "painful ejaculation", healthline, Retrieved 6/1/2022. Edited.