قد تعدّ الإصابة باليرقان دلالة على الإصابة بمرض خطير مثل الأمراض المتعلّقة بالكبد، ونستدلّ عليه عند تحول لون البشرة أو العينين إلى اللون الأصفر، وقد يكون اللون الأصفر للجلد غير واضح لدى الأشخاص الذين يمتلكون بشرة بنية أو غامقة لذا لا بد من مراقبة اصفرار بياض العين لدى هؤلاء الأشخاص،[١] وسنتعرف في هذا المقال إلى الأعراض التي تصاحب اليرقان وكذلك أسبابع وطرق تشخيصه.


أعراض اليرقان عند الكبار

في بعض الأحيان يتمّ اكتشاف مرض اليرقان بالصدفة، بحيث لا تظهر أي أعراض على الشخص المصاب،[٢] ولكن بشكلٍ عام يُعد اصفرار الجلد والعينين وبطانة الأجزاء الداخلية من الجسم، مثل الفم والأنف أحد أكثر الأعراض شيوعًا لليرقان.[٣]


ويعتمد ظهور الأعراض على السبب المؤدّي لوجود المرض، ومدى سرعة تطور المرض،[٢] وفيما يأتي تفصيل هذه الأعراض:


أعراض الإصابة باليرقان الناجم عن العدوى

فإذا كنت تعاني من اليرقان الناجم عن العدوى، أي أن فترة المرض كانت قصيرة، فإنه من المرجّح ظهور الأعراض التالية:[٢]

  • الحمّى.
  • القشعريرة.
  • آلام في البطن.
  • تغيّر في لون الجلد.
  • بول غامق اللون أو براز شبيه بلون الطين.
  • أعراض تشبه أعراض نزلات البرد أو الإنفلونزا.


أعراض الإصابة باليرقان غير الناجم عن العدوى

قد يكون اليرقان مصاحبًا لبعض أمراض الكبد أو الجلد أو المفاصل، وإذا لم يكن اليرقان ناجماً عن أي عدوى، فإن الأعراض التي سوف تظهر تتمثل بما يأتي:[٢]

  • فقدان للوزن.
  • وجود حكة.


أعراض الإصابة باليرقان الناجم عن وجود سرطان

أما إذا كان اليرقان ناتجاً عن سرطان في البنكرياس أو القنوات الصفراوية، فإن آلام البطن هي الأكثر شيوعًا.[٢]


أنواع اليرقان

يوجد 3 أنواع رئيسية من اليرقان اعتمادًا على ما يعيق الإزالة الطبيعية للبيليروبين من الجسم، وهم ما يأتي:[٣]

  • اليرقان قبل الكبدي (Pre-hepatic jaundice)

يحدث هذا النوع من الاضطراب قبل نقل البيليروبين من الدم إلى الكبد؛ وعادًة ما يحدث نتيجة الإصابة بحالات مرضية معينة مثل فقر الدم المنجلي وفقر الدم الانحلالي.

  • اليرقان داخل الكبد (Intra-hepatic jaundice)

تُعرف هذه الحالة أيضًا باسم اليرقان الكبدي ( Hepatocellular jaundice) وتُشير عادًة إلى حدوث اضطراب داخل الكبد؛ ويُمكن أن تنتج عن حالات صحية مثل متلازمة غلبرت أو تشمّع الكبد أو تلف الكبد.

  • اليرقان بعد الكبدي (Post-hepatic jaundice)

يُعرف أيضًا باسم اليرقان الانسدادي (Obstructive jaundice)، ينطوي هذا الاضطراب على منع تصريف الصفراء (وما تحتويها من البيليروبين) من المرارة إلى الجهاز الهضمي؛ ويُمكن أن يحدث نتيجة بعض الحالات مثل حصوات المرارة أو الأورام.


هل تستدعي أعراض اليرقان مراجعة الطبيب؟

نعم، يوجد العديد من العلامات والأعراض التي قد تترافق مع اليرقان قد تتطلب عناية طبية فورية، وهي كما يأتي:[٤]

  • تجمع السوائل في البطن.
  • ألم شديد في البطن عند لمسه.
  • ظهور دم في القيء أو البراز.
  • تغيرات في الحالة العقلية، مثل الارتباك والنعاس والانفعالات.
  • الحمى المستمرة.
  • الإصابة بكدمات أو ظهور بقع أرجوانية مائلة إلى الحمرة بسهولة.


كيف يُمكنني تفادي تكرار الإصابة باليرقان؟

قد يصعب في بعض الأحيان الوقاية من الإصابة باليرقان نظرًا لتعدد الأسباب،[٥] ولكن يوجد العديد من النصائح التي يُمكن اتباعها للوقاية من الإصابة باليرقان ومنها:

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، وتجنب استهلاك الكحول.[٦]
  • الحفاظ على وزن صحي يناسب الطول والبنية الجسدية.[٣]
  • الحرص على الحصول على مطعوم ضد التهاب الكبد A أو التهاب الكبد B خاصًة في حال قبل السفر إلى مناطق عالية الخطورة.[٣]
  • التقليل من خطر التعرض لالتهاب الكبد الوبائي C لأنه لا يوجد لقاح متوفر لهذه الحالة في الوقت الحالي.[٣]
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.[٦]
  • الحفاظ على مستويات الكوليسترول الصحية.[٦]


ملخص المقال

يحدث مرض اليرقان نتيجة تراكم مادة البيليروبن في الجسم، ويعدّ مرض غير شائع بين البالغين، ونستدلّ عليه في البداية عند تغير لون بياض العينين أو لون البشرة إلى اللون الأصفر، وتتلخّص أعراضه بوجود آلام في البطن وحمّى وبول داكن وغيرها، ويجدر الإشارة إلى أن أسبابه ترتبط ارتباطًا وثيقًا بأمراض الكبد، ويمكن الكشف عن ذلك بإجراء عدة اختبارات توضّح وجود هذا المرض، ويُنصح بمراجعة الطبيب على الفور في حال ظهور دم في القيء أو البراز، أو حدوث حمى مستمرة، أو ارتباك.

المراجع

  1. "Jaundice", NHS, Retrieved 3/2/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج is a condition in,t need to be treated. "Adult Jaundice", My Cleveland clinic , Retrieved 3/2/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Jaundice", nidirect, Retrieved 25/7/2022. Edited.
  4. "Adult Jaundice: Early Signs to Look out For", apollopharmacy, Retrieved 25/7/2022. Edited.
  5. "Adult Jaundice", clevelandclinic, Retrieved 25/7/2022. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Jaundice in adults", spirehealthcare, Retrieved 25/7/2022. Edited.