يُصنّف مرض كرون (Crohn’s Disease) ضِمن أمراض الأمعاء الالتهابية، ويُرافِق هذا المرض الشّخص المُصاب به طيلة حياته، ويمكن أن يعاني الأشخاص المصابين بمرض كرون من فتراتٍ من الأعراض الشديدة تليها فترات خالية من الأعراض أو ذات أعراضٍ خفيفةٍ جدًا،[١] ولكن هل هُناك أنواع لمرض كرون؟


أنواع مرض كرون

لمرض كرون 5 أنواع رئيسية، ولكلٍ منها أعراضه الخاصة، ويُحدد الأطباء كل نوع تبعًا لموقع الالتهاب في الجهاز الهضمي،[٢] وفيما يأتي توضيحًا لذلك:


التهاب اللفائفي والقولون

يحدث التهاب اللفائفي والقولون (Ileocolitis) في نهاية الأمعاء الدقيقة، بالإضافة لجزء من الأمعاء الغليظة أو القولون، وهو النوع الأكثر شيوعًا من مرض كرون، ومن أعراضه الشائعة فقدان كبير في الوزن، وإسهال، وتشنّج، وألم في الجزء الأوسط أو السفلي الأيمن من البطن.[٢]


التهاب اللفائفي

يؤثر التهاب اللفائفي (Ileitis) في نهاية الأمعاء الدّقيقة فقط، وتشمل أعراض الشائعة فقدان كبير في الوزن، وإسهال، وتشنّج، وألم في الجزء الأوسط أو السفلي الأيمن من البطن، بالإضافة لذلك قد تتشكل الخراجات الالتهابية في الجزء الأيمن السفلي من البطن.[٢]


مرض كرون المعدي والاثناعشري

يؤثر مرض كرون المعدي والاثناعشري (Gastroduodenal Crohn’s Disease) في المعدة والاثناعشر؛ وهو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، وغالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون به من الغثيان، وفقدان الشهية والوزن، وفي حال انسداد أجزاء صغيرة من الأمعاء نتيجةً لالتهابها فقد يعاني المصاب من التقيؤ.[٣]


التهاب الصائم واللفائفي

يحدث التهاب الصائم واللفائفي (Jejunoileitis) في الصائم (Jejunum)؛ وهو الجزء الثاني من الأمعاء الدقيقة، وقد يعاني المصابون به من أعراضٍ متنوعةٍ، بما في ذلك:[٣]

  • تقلّصات البطن بعد الوجبات.
  • الإسهال.
  • ألم في البطن يُمكن أن يكون شديدًا في بعض الأحيان.


التهاب القولون الورمي الحُبيبي

يؤثر التهاب القولون الورمي الحُبيبي (Granulomatous Colitis) في القولون، ويُمكن أن يُسبب القروح والخراجات حول فتحة الشرج إلى جانب المشاكل الجلدية، وألم المفاصل، والإسهال، ونزيف في المستقيم.[٤]


الفرق بين مرض كرون والتهاب القولون التقرحي

يشترك من مرض كرون والتهاب القولون التقرحي (Ulcerative Colitis) في العديد من الأعراض، إلى جانب كونهما نوعان من أمراض الأمعاء الالتهابية، ومع ذلك فإنهما حالتان طبيتان تختلفان عن بعضهما البعض في مناطق الجهاز الهضمي التي تؤثران فيها، فمرض كرون يُمكن أن يؤثر في أي جزءٍ من الجهاز الهضمي من الفم حتى فتحة الشرج، كما يُمكن أن يؤثر في سُمك جدار الأمعاء كاملًا، أما التهاب القولون التقرحي فيؤثر في كلٍ من القولون والمستقيم، إلى جانب البطانة الداخلية للأمعاء الغليظة.[٤]


هل يُمكن الوقاية من مرض كرون؟

لا توجد طريقة للوقاية من مرض كرون بأنواعه المختلفة، ومع ذلك يُمكن لبعض التغييرات الصحية في نمط الحياة أن تُخفف من حدة الأعراض، وتُقلل من نوبات اشتعال أو احتدام المرض، بما في ذلك:[١]

  • التوقف عن التدخين.
  • اتّباع نظام غذائي صحي قليل الدسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • السيطرة على التوتر.


المراجع

  1. ^ أ ب "Crohn's Disease", clevelandclinic, 28/5/2020, Retrieved 26/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Minesh Khatri (27/6/2020), "The 5 Types of Crohn’s Disease", webmd, Retrieved 26/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Erica Cirino (21/5/2021), "The Five Types of Crohn’s Disease", healthline, Retrieved 26/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Overview of Crohn's Disease", CROHN'S & COLITIS FOUNDATION, Retrieved 26/12/2021. Edited.