هناك أربعة أنواع من الأنسجة الرئيسة في الجسم: النسيج الضام (Connective tissue)ث والنسيج الظهاري (Epithelial tissue) والنسيج العصبي (Nervous tissue) والنسيج العضلي (Muscle tissue).[١]


يتميز النسيج العضلي باحتوائه على عدد كبير من الخلايا الوظيفية التي تساعد على انقباض وإرخاء العضلة عن طريق تطويلها وتقصيرها، وهو غني بالأوعية الدموية المغذية للخلايا العضلية، حيث يصنف النسيج العضلي إلى عضلات ملساء وعضلات قلبية وعضلات هيكلية، وفي هذا المقال سنتحدث عن الأنسجة العضلية الهيكلية من حيث المفهوم والمميزات.[٢]


مفهوم الأنسجة العضلية الهيكلية

تعرف الأنسجة العضلية الهيكلية على أنها أنسجة إرادية الحركية تتكون من ألياف عضلية مرنة ممتدة على طول العضلات تنقبض، وترتخي للمساعدة على الحركة، وتتمثل وظيفتها الرئيسة في مساعدة الجسم على الحركة وإعطائه الدعامة لمساعدة العظام على القيام بوظائفها، حيث تربط الأوتار نهايات هذه العضلات مع العظام وتثبتها بها، كما تسهم العضلات الهيكلية في حماية المفاصل، وتساعد على عمليات مضغ الطعام وعمليات الشهيق والزفير.[٣]


مميزات الأنسجة العضلية الهيكلية

تتمتع الأنسجة العضلية الهيكلية بالعديد من المميزات والخصائص الخاصة بها، والتي تشمل كلًا من الآتي:[٣]

  • تشكل الأنسجة العضلية الهيكلية ما يقارب 35% من إجمالي كتلة الجسم وحدها.
  • على عكس معظم الأنواع الأخرى من الأنسجة العضلية، فهي إرادية الحركة.
  • تتمتع ألياف العضلات الهيكلية باللونين الأبيض والأحمر اللذين يعطيانها مظهرًا مقلمًا أو مخططًا.
  • تمتاز خلايا العضلات الهيكلية بطول أليافها ونحافتها، كما تحتوي على أكثر من نواة واحدة في الخلية الواحدة (خلايا متعددة النوى).[٤]
  • تتميز العضلات الهيكلية بتباين حجمها وشكلها وترتيبها في أنحاء الجسم المختلفة، فقد تكون صغيرة جدًا كما في عضلات الأذن الوسطى، وقد تمتد على مساحات واسعة في الجسم كما في عضلات الفخذ.[٥]
  • تتمتع عضلات الهيكل العظمي بالتغذية الوفيرة من الأوعية الدموية والأعصاب، حيث يرتبط هذا ارتباطًا مباشرًا بالوظيفة الأساسية التي يستخدمها الجسم دائمًا وهي الحركة.[٥]


كيفية المحافظة على الأنسجة العضلية الهيكلية

تأتي أهمية المحافظة على الأنسجة العضلية الهيكلية من كونها جزءًا محوريًا وهامًا ووظيفيًا في جسم الإنسان، وتشمل طرق المحافظة عليها كلًّا من:[٣]

  1. حافظ على وزن صحي ومتناسب مع كتلة العضلات.
  2. تناول طعاماً صحياً، والتزم بحمية غذائية متوازنة وغنية.
  3. داوم على التمارين المقوية للعضلات بصورة منتظمة.
  4. احرص على تمديد العضلات، وتحميتها قبل المباشرة بالأنشطة البدنية الثقيلة.

المراجع

  1. "Body Tissues", national cancer institute. Edited.
  2. "Body Tissues", national cancer institute. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Skeletal Muscle", clevelandclinic. Edited.
  4. "skeletal muscle", britannica. Edited.
  5. ^ أ ب "Structure of Skeletal Muscle", national cancer institute. Edited.