تُعد إصابات وضربات الصدر (Chest trauma) من الضربات الخطيرة والتي يُمكن أن تُسبب ضرر شديد، حيث يمكن أن تؤثر الضربات على القفص الصدري (Blunt chest trauma) على واحدة أو أكثر من مكونات جدار الصدر والأعضاء الموجودة داخل القفص الصدري والتي منها القلب والرئتين.[١]


سنتحدث في هذا المقال عن أضرار التعرض لضربة قوية على القفص الصدري، ومتى يجب الاتصال بالإسعاف أو طلب المساعدة الطبية في حال حدوثها:


أضرار التعرض لضربة قوية على القفص الصدري

يمكن أن تسبب الضربات القوية على القفص الصدري أضرارًا في المكونات العظمية، أو أضرارًا للرئتين وأغشية الجنب (pleura) والقنوات التنفسية والمريء والقلب والأوعية الدموية الكبرى في الصدر وعضلة الحجاب الحاجز (Diaphragm)،[١] وسنتحدث تاليًا عن بعضها بالتفصيل:[٢][٣]


إصابة جدار الصدر والقفص الصدري

تعد إصابات جدار الصدر أكثر الإصابات شيوعًا بعد التعرض لضربة قوية على القفص الصدري، والتي تشمل الكسور والأضرار العظمية للأضلاع وعظمة الترقوة (Clavicle) وعظمة الكتف (Scapulae) وعظمة القص (Sternum)، حيث أظهرت بعض الدراسات أن 36.1% من الحالات التي تتعرض لضربات الصدر تتعرض لكسور في هذه العظام.


الصدر السائب (Flail chest)

تحدث هذه الحالة عندما يتعرض 3 أو أكثر من الأضلاع المتجاورة للكسور في جزءين على الأقل، مما يسبب انفصالًا لقطعة من جدار الصدر عن باقي الجدار الصدري، حيث يؤدي ذلك إلى حدوث حركة متناقضة (Paradoxical movement) لهذه القطعة عن باقي جدار الصدر أثناء عمليتي الشهيق والزفير.


استرواح الصدر الرضّي (Traumatic pneumothorax)

تحدث هذه الحالة عند وجود الهواء في تجويف غشاء الجنب ما بين الجنبة الجدارية (Parietal pleura) والجنبة الحشوية (Visceral pleura)، مما يسبب حصرًا للهواء ما بين الرئة وجدار الصدر، ويُحدِث ذلك ضغطًا على الرئة ويسبب انكماشها، ويعد الاسترواح الصدري أكثر الحالات الخطرة على الحياة شيوعًا بعد التعرض لإصابات جدار الصدر، لذلك لا يمكن تجاهله عند الإصابة بضربات على القفص الصدري، حيث يمكن أن يسبب أعراض تتراوح ما بين ألم الصدر الخفيف وحتى توقف القلب والوفاة.


تدمي الجنبة الرضّي (Traumatic hemothorax)

يعرف تدمي الجنبة على أنه تجمع سائل بين الجنبة الجدارية والجنبة الحشوية، بحيث يكون تركيز خلايا الدم الحمراء فيه 50% أو أكثر من تركيز خلايا الدم الحمراء في الدم، وقد يحدث ذلك نتيجة حدوث تمزق للشرايين الوربية (Intercostal arteries) أو الأوعية الدموية العظمى في الصدر أو حدوث تهتك للرئة، وقد تؤدي كسور الأضلاع إلى حدوث هذه الحالة عند التعرض لضربة قوية على القفص الصدري.


التمزُّق الرئوي (Pulmonary laceration)

تحدث هذه الحالة نتيجة تعرض الأنسجة المتنية للرئة (Parenchymal tissue of the lung) للضرر، وتتراوح نسبة حدوثها عند التعرض لضربة قوية على القفص الصدري ما بين 4.4-12%.[٤]


الكدمات الرئوية (Pulmonary contusion)

تحدث هذه الكدمات نتيجة حدوث نزيف سنخي (Alveolar hemorrhage) داخل الحويصلات الهوائية بدون حدوث تهتك للأنسجة المتنية للرئة، وهي من الحالات شائعة الحدوث وخاصة عند التعرض لضربة قوية على الصدر نتيجة الحوادث المرورية الحاصلة نتيجة السرعة العالية، وقد ترتبط هذه الحالة أيضًا بوجود كسور في الأضلاع.[٤]


إصابات القصبة والشعب الهوائية (Tracheobronchial injury)

تعد إصابات القنوات التنفسية نتيجة التعرض لضربة على الصدر نادرة الحدوث، إلا أنها تكون قاتلة في حال حدوثها.[٤]


متى يجب مراجعة الطبيب عند التعرض لضربة قوية على القفص الصدري؟

إن إصابات الصدر التي تؤثر على التنفس أو الدورة الدموية قد تكون إصابات مهددة للحياة، ويجب مراجعة الطبيب بشكل فوري عند ظهور أي من الأعراض التالية:[٥]

  • صعوبة التنفس.
  • الشعور بالنعاس أو الارتباك.
  • سعال البلغم المخلوط مع الدم أو البلغم الأصفر أو الأخضر.
  • تعرق وشحوب الجلد.
  • وجود ألم الصدر.

المراجع

  1. ^ أ ب "Blunt Chest Trauma", medscape. Edited.
  2. injury to the ribs,medicine while the rib mends. "Bruised Rib: Care Instructions", myhealth.alberta., Retrieved 16/5/2022. Edited.
  3. "Blunt trauma related chest wall and pulmonary injuries: An overview", ncbi. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Rib injuries", betterhealth, Retrieved 16/5/2022. Edited.
  5. "Chest injuries", healthdirect. Edited.