يحدث ارتجاع المريء أو الارتجاع المعدي المريئي (GERD) عندما يرتد حمض المعدة إلى المريء بشكلٍ متكرر، الأمر الذي قد يؤدي إلى تهيج بطانة المريء، ولكن كيف يمكن الوقاية من ارتجاع المريء؟[١]

الوقاية من ارتجاع المريء

يمكن القيام ببعض التعديلات على نظام الحياة للوقاية من ارتجاع المريء، مثل:[٢]

  • الحفاظ على الوزن الصحي: حيث إنّ الوزن الزائد يضغط على البطن، مما يدفع المعدة لأعلى ويتسبب بارتداد الحمض إلى المريء.
  • التوقف عن التدخين: وذلك لأنّ التدخين يقلل من قدرة العضلة العاصرة المريئية السفلية على أداء وظيفتها بشكلٍ صحيح.
  • رفع رأس السرير: وذلك من خلال وضع كتل خشبية أو أسمنتية تحت أقدام السرير، بحيث يرتفع رأس السرير بمقدار 15 إلى 23 سم، ويجب التنويه إلى أنّ رفع الرأس باستخدام وسائد إضافية لا يُعد طريقة فعالة للوقاية من ارتجاع المريء.
  • تجنب الاستلقاء بعد تناول الطعام: إذ يُنصح بالانتظار لمدة لا تقل عن 3 ساعات بعد تناول الطعام قبل الاستلقاء أو النوم.
  • تناول الطعام ببطء ومضغه جيداً قبل البلع: وذلك من خلال وضع الشوكة أو السكين على الطاولة بعد كل قضمة، ومن ثم حملها مرة أخرى بعد مضغ كل قضمة وبلعها.
  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تسبب ارتجاع المريء: كالأطعمة الدهنية أو المقلية، وصلصة الطماطم، والكحول، والشوكولاته، والنعناع، والثوم، والبصل، والكافيين.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة: وذلك لأنّ الملابس الضيقة تزيد من الضغط الواقع على البطن وعلى العضلة العاصرة المريئية السفلية.


أطعمة تساعد على الوقاية من ارتجاع المريء

هناك العديد من الأطعمة التي قد تساعد على الوقاية من ارتجاع المريء، نذكر منها ما يلي:[٣]


الأطعمة الغنية بالألياف

تساعد الأطعمة الغنية بالألياف على الشعور بالشبع، الأمر الذي يؤدي إلى عدم الإفراط في تناول الطعام، وبالتالي تقل احتمالية الإصابة بارتجاع المريء، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بالألياف الصحية:[٣]

  • الحبوب الكاملة: كدقيق الشوفان والكسكسي والأرز البني.
  • الخضروات الجذرية: كالبطاطا الحلوة والجزر والبنجر.
  • الخضروات الخضراء: كالهليون والبروكلي والفاصوليا الخضراء.


الأطعمة القلوية

تُعرف الأطعمة القلوية على أنها الأطعمة التي تمتلك درجة حموضة عالية، فقد تساعد هذه الأطعمة على معادلة حموضة المعدة، ومن الأمثلة عليها ما يلي:[٣]

  • الموز.
  • البطيخ.
  • القرنبيط.
  • الشمرة.
  • المكسرات.


الأطعمة الغنية بالمياه

يساعد تناول الأطعمة الغنية بالماء على التخفيف من حمض المعدة وإضعافه، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بالمياه ما يلي:[٣]

  • الكرفس.
  • الخيار.
  • الخس.
  • البطيخ.
  • حساء المرق.
  • شاي الأعشاب.


دواعي مراجعة الطبيب

يواجه العديد من المصابين بالارتجاع المريئي صعوبة في معرفة ما إذا كانت الأعراض التي يُعانون منها شديدة بما يكفي لمراجعة الطبيب المختص، وفيما يلي توضيح للحالات التي تتطلب مراجعة طبيب مختص بأمراض الجهاز الهضمي: [٤]

  • استمرار أعراض الارتجاع المريئي بالظهور لمدة تزيد عن أسبوعين.
  • تكرار حدوث الارتجاع المريئي أو زيادة شدته.
  • ظهور أعراض الارتجاع المريئي مساءً بحيث تؤثر في القدرة على النوم.
  • استمرار الشعور بحرقة المعدة على الرغم من أخذ الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية.
  • تأثير الارتجاع المريئي في القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية أو جودة حياة الشخص.
  • فقدان الوزن غير المبرر أو فقدان الشهية.
  • صعوبة البلع.
  • حرقة المعدة التي يرافقها الغثيان أو التقيؤ.
  • المعاناة من بحة الصوت المزمنة أو الأزيز (Wheezing).

المراجع

  1. "Gastroesophageal reflux disease (GERD)", mayoclinic, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  2. "Gastroesophageal reflux disease (GERD)", mayoclinic, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "GERD Diet: Foods That Help with Acid Reflux (Heartburn)", hopkinsmedicine, Retrieved 29/12/2021. Edited.
  4. "When to See a GI Doctor for Gastroesophageal Reflux Disease", stmgendo, Retrieved 29/12/2021. Edited.