هبوط المهبل (Vaginal prolapse) هو أحد المشكلات الشائعة عند النساء بعد الولادة، كما أنه قد يظهر لأسباب أخرى مثل البدانة أو الإصابة ببعض الأمراض، وقد تتراوح شدة هبوط المهبل بين البسيطة مع أعراض خفيفة مثل الإمساك، إلى الشديدة التي تسبب العديد من الأعراض المزعجة مثل السلس البولي (Urinary incontinence). [١][٢]


وهناك عدة طرق لعلاج هبوط المهبل البسيط دون جراحة، إذ تختلف طريقة العلاج المناسبة على عدد من العوامل، مثل: شدة الأعراض، وعمر المرأة، والرغبة بالحمل والإنجاب في المستقبل.[٢]


وتتميز الطرق المختلفة لعلاج هبوط المهبل البسيط بعدد من المزايا والمشكلات، لذلك من الضروري استشارة الطبيب للحصول على العلاج الأنسب، وسنتعرف في هذا المقال على طرق ونصائح عامة لعلاج هبوط المهبل البسيط. [٢]


علاج هبوط المهبل البسيط

تتعدد طرق علاج هبوط المهبل البسيط، ولكن من الضروري استشارة الطبيب المختص لمعرفة الطريقة الأفضل للعلاج، ومن الطرق الممكنة لعلاج هبوط المهبل البسيط نذكر:


تمارين قاع الحوض

يُعد القيام بتمارين قاع الحوض أحد طرق علاج هبوط المهبل البسيط، إذ تهدف هذه التمارين إلى التخفيف من الأعراض عن طريق تقوية عضلات قاع الحوض واستعادة وظيفتها، ويجب القيام بهذه التمارين لما لا يقل عن 16 أسبوع قبل اللجوء إلى أي طرق علاجية أخرى. [٢][١]


وتتمثل تمارين قاع الحوض بالقيام بتمارين كيغل (Kegel's exercises)، التي يُفضّل القيام بها تحت إشراف معالج فيزيائي، وللقيام بتمارين كيغل يجب اتباع الخطوات الآتية: [٣]


  • شد عضلات قاع الحوض التي عادةً ما يتم شدها لإيقاف مجرى البول.
  • الحفاظ على وضعية الشد لمدة تتراوح بين 2 - 5 ثوانٍ، ثم إرخائها لمدة تتراوح بين 3 - 5 ثوانٍ.
  • التدرب على شد العضلات لمدة أطول بشكل تدريجي، لتصل إلى 10 ثوانٍ.
  • القيام بهذه التمارين لما لا يقل عن 3 مرات يوميًا، مع 10 تكرارات في كل مرة.


العلاج الهرموني

يُعد العلاج الهرموني (Hormonal therapy) المتمثّل بزيادة هرمون الإستروجين (Estrogen) أحد طرق علاج هبوط المهبل البسيط، إذ أن انخفاض مستوى الإستروجين عند النساء اللاتي تجاوزن سن انقطاع الحيض (Menopause) يتسبب بفقدان أنسجة المهبل الضامة صلابتها، مما يزيد من شدة هبوط المهبل. [٢][٤]


ويتوفر الإستروجين على عدة أشكال يمكن استخدامها لعلاج هبوط المهبل البسيط، مثل: [٢]


  • الكريمات المهبلية.
  • الحلقات المهبيلة التي تصدر الإستروجين.
  • الحبوب المهبلية التي يتم إدخالها في المهبل.


الفزارج المهبلية

يمكن استخدام الفزارج المهبلية (Vaginal pessary) لعلاج هبوط المهبل البسيط، وتتمثل الفرزجة بوضع حلقة مصنوعة من البلاستيك أو المطاط داخل المهبل، لتقوم بدعم الأنسجة الهابطة، وتتوفر الفرزجة المهبلية بعدة أشكال وأحجام اعتمادًا على حالة المرأة. [٢][٣]


وتُعد الفرزجة المهبلية أحد طرق العلاج المناسبة في حال رغبة المرأة بالحمل، إذ أنه يمكن إبقائها داخل المهبل طيلة فترة الحمل، وإزالتها عند موعد الولادة، مع الحرص على إزالتها بشكل دوري لتنظيفها خلال فترة الحمل. [٥][٣]


ولكن قد تتسبب الفرزجة المهبلية بعدد من الأعراض الجانبية المزعجة التي غالبًا ما يمكن حلها، مثل:


  • السلس البولي الناتج عن وضع الفرزجة بشكل خاطئ.[٥]
  • تحرّك الفرزجة داخل المهبل. [٥]
  • وجود إفرازات ذات رائحة مزعجة، بسبب وجود التهابات مهبلية بكتيرية (Bacterial vaginosis).[٢]
  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية. [٢]
  • تهيّج المهبل ووجود النزيف.[٢]


استخدام المكملات

يمكن لاستخدام المكملات التي تحتوي على فيتامين د (Vitamin D) الذي يعمل على تعزيز قوة عضلات قاع الحوض، أن يساعد في علاج هبوط المهبل البسيط، حيث أن معظم النساء اللاتي تعانين من انخفاض في مستوى فيتامين د لديهم معرّضات للإصابة بهبوط المهبل. [٥]


نصائح عامة لعلاج هبوط المهبل البسيط

بعد التعرف على طرق علاج هبوط المهبل البسيط، علينا التعرف على بعض النصائح التي قد تساعد في علاج هبوط المهبل في حال عدم وجود الأعراض أو في حال كانت الأعراض خفيفة، ومن هذه النصائح نذكر: [٢]


  • خسارة الوزن في حال كان وزن المرأة مرتفعًا، مع ضرورة الحفاظ على مؤشر كتلة الجسم (Body mass index) ما دون 30.[٥]
  • تجنب القيام بالتمارين الرياضية الشديدة.[٥]
  • تناول غذاء صحي ومتوازن يحتوي على كميات عالية من الألياف، لتجنب الإصابة بالإمساك.[٢]
  • الحفاظ على وضعية الجسم بشكل سليم عند الجلوس أو الوقوف. [٥]
  • تجنب حمل الأجسام الثقيلة.[٢]
  • علاج أي مسبب للكحة الدائمة.[٣]
  • تجنب الشد عند الدخول إلى الحمام.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Is Prolapse Normal After Giving Birth?", drjohnmacey. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش "Pelvic organ prolapse", nhs. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Uterine prolapse", mayoclinic. Edited.
  4. "What is a vaginal prolapse?", medicalnewstoday. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Treating a Prolapse Without Surgery", kegel8. Edited.