في معظم الحالات تكون جراحة استئصال الثدي أهم علاجات سرطان الثدي، وعلى المريضة بعدها أن تستعد للتعايش مع الحياة ما بعد السرطان، وعادةً ما تستطيع محاربات سرطان الثدي استكمال حياتهم بصورة طبيعية، والعودة لعملهم وعائلاتهم.[١]


ماذا يحدث بعد عملية استئصال الثدي؟

توضح النقاط التالية أهم الأحداث ما بعد عملية استئصال الثدي:[٢][٣]

  • يكون الجرح مغطى بغطاء طبي مضاد للماء، ويستغرق الجرح عادة من أسبوعين إلى ثلاث ليتعافى، وبناء على نوع الخيوط المستخدم في الجراحة، قد تذوب الخيوط وحدها ولا حاجة لأن تُستخرج من قبل الطبيب.
  • يكون الجرح مؤلمًا في البداية، وقد تشعر المريضة بالخدران أسفل الإبط.
  • يكون الجرح متورمًا في البداية ولكنه يتحسن بعد مرور 8-6 أسابيع تقريباً.[٤]
  • يتصل الجرح بأنبوب لتصريف السوائل المتجمعة فيه، ويدرج أنبوب وريدي للمريضة لإعطاء المحاليل السكرية حتى تستطيع المريضة معاودة الأكل بصورة طبيعية.[٢]
  • يستخدم أنبوب لتصريف البول في حال طول مدة العملية، وعادةً يلجأ الطبيب له في حالة إجراء عملية تجميلية للثدي بعد استئصاله.[٢]
  • تزال جميع الأنابيب في غضون يومين إلى 5 أيام من العملية، ولا يحتاج جميع المرضى لاستخدام هذه الأنابيب.[٢]
  • تعطى المريضة عادةً المسكنات من خلال محلول وريدي، وذلك للوقاية من الشعور بالألم، ولكن في حال الشعور بالألم يمكن للمريضة إخبار الممرضة بذلك لاتخاذ الإجراء الطبي المناسب.[٤]
  • تخضع المريضة للعلاج الطبيعي في منطقة الكتف وذلك لاسترجاع القدرة على تحريك منطقة الكتف، واستخدام الذراع في الجانب الذي تعرض للعملية.[٤]


نصائح للتعافي بعد عملية استئصال الثدي

عند عودة المريضة إلى المنزل يجب الالتزام ببعض الإجراءات، نذكر منها:[٥][٣]

  • أخذ قسط كاف من الراحة، والاستعانة بالآخرين للقيام بالأعمال المنزلية، ويمكن للمريضة البدء بالعودة إلى الروتين المعتاد بعد عدة أسابيع من العملية.
  • تناول الأدوية المسكنة كما صرفها الطبيب، فهذه الأدوية تساعد على التقليل من الشعور بالخدران والألم في المنطقة.
  • يُسمح بالاستحمام بعد مرور يومين على الجراحة مع الحرص على وجود الغطاء المضاد للماء وثباته في مكانه، كما يجب الاستحمام باستخدام إسفنجة فقط مع تجنب استخدام الدش.
  • ممارسة التمارين التي أوصى بها الطبيب للذراع القريب من مكان العملية منعاً لتيبسه.
  • تغيير ضمادة الجرح يومياً حسب المدة التي يوصي بها الطبيب.[٦]
  • استخدام كمادات باردة لمدة ربع ساعة كحد أقصى مكان الألم والانتفاخ في حال سمح الطبيب بذلك.[٦]




يجب تجنب القيادة في حال الشعور بالألم أو في حال استخدام مسكنات الألم، لكن يمكن استعادة القيادة في حال الشعور بالتحسن التام.




كم يستغرق الشفاء بعد عملية استئصال الثدي؟

تستغرق معظم عمليات استئصال الثدي شهر تقريباً للشفاء التام،[٧] ولكن تعتمد مدة الشفاء بعد عملية استئصال الثدي على نوع العملية المجراة، وهي كالتالي:[٨]

  • استئصال الكتلة الورمية: تستطيع المريضة ممارسة معظم أعمالها المعتادة بعد 5 إلى 10 أيام من العملية.
  • استئصال الثدي: تستطيع المريضة العودة إلى روتينها المعتاد بعد 3 إلى 4 أسابيع.
  • استئصال الثدي مع التجميل: قد تستغرق فترة الشفاء مدة قدرها 6 إلى 8 أسابيع.


دواعي مراجعة الطبيب بعد عملية استئصال الثدي

تجب مراجعة الطبيب في حال:[٦]

  • ارتفاع درجة الحرارة إلى 38.6 أو أكثر.
  • انتفاخ غير طبيعي في الذراع القريب من الجراحة.
  • ألم شديد لا يخف مع استخدام مسكنات الألم.
  • علامات على التهاب الجرح، منها خروج إفرازات خضراء أو صفراء أو غير طبيعية، أو احمرار الجروح ونزول الدم منه.
  • السعال المتكرر أو صعوبات في التنفس.

المراجع

  1. "can_you_live_a_normal_life_after_breast_cancer", medicinenet, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What happens after breast surgery", cancerresearchuk, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Breast cancer surgery", mayoclinic, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "after-surgery"، breastcancernow، اطّلع عليه بتاريخ 28/12/2021. Edited.
  5. "Mastectomy (Breast Removal Surgery)", webmd, Retrieved 4/1/2022. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Mastectomy - discharge", medlineplus, Retrieved 4/1/2022. Edited.
  7. "Mastectomy", cancer, Retrieved 4/1/2022. Edited.
  8. "breast-cancer-surgery", medicalnewstoday, Retrieved 28/12/2021. Edited.