ما هي غدة بارثولين؟

توجد غدد بارثولين على جانبي فتحة المهبل، وتفرز هذه الغدد سائلًا مخاطيًا ينتقل عبر قنوات صغيرة إلى المهبل، ليساعد على تليينه، ويحافظ على رطوبته أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وتعد جزءًا من الجهاز التناسلي الأنثوي، وشكلها بيضوي بحجم حبة البازيلاء، لذا فهي غير محسوسة ولا يمكن رؤيتها؛ نظرًا لوقوعها في أعماق الجلد، ولأن عرضها نادرًا ما يزيد عن 1 سم، إلا في حالة وجود مرض أو عدوى.[١][٢]


أكياس غدة بارثولين

إنّ انسداد فتحات هذه الغدد لسبب أو لآخر يؤدي إلى عودة السوائل المفرزة منها إليها، وبذلك يمكن أن تمتلئ بالسائل وتتوسع، وينتج عن ذلك تورم غير مؤلم نسبيًا يسمى كيس بارثولين، وفي حال أصيب السائل الموجود داخل الكيس بالعدوى، فقد يتطور الخراج، وهو تجمع صديد محاط بنسيج ملتهب،[٣][٤] وفي أغلب الأحيان، يحدث فقط في جانب واحد.[٥]



يتراوح حجم أكياس غدد بارثولين من حجم قطعة معدنية صغيرة إلى أكبر من برتقالة، لكنه لا يتجاوز حجم كرة الجولف.




أسباب أكياس بارثولين

غالبًا ما يكون سبب انسداد القنوات غير معروف، ولكنه يُعتّقد أنّه يرتبط بالعدوى البكتيرية، مثل الإشريكية القولونية (E. coli)، أو العدوى البكتيرية المنقولة جنسيًا، مثل السيلان أو الكلاميديا في حالات نادرة.[١][٥]


من تصيب أكياس بارثولين؟

تحدث تكيسات بارثولين في حوالي 2٪ من جميع النساء في وقت ما من حياتهن، عادة ما يصيب كيس بارثولين النساء النشطات جنسيًا اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20-30 عامًا، وتقل فرصة الإصابة بها بعد انقطاع الطمث، لأنّ الغدد تتقلّص آنذاك، علمًا أنّها لا تؤثر على الأطفال عادة لأن غدد بارثولين لا تبدأ في العمل حتى سن البلوغ.[٦][٧]


أعراض أكياس بارثولين

تتمثل أعراض أكياس غدة بارثولين ب:[٧]

  • قد تشعر المرأة بوجود انتفاخ أو كتلة ناعمة غير مؤلمة بالقرب من فتحة المهبل، هذا عادة لا يسبب أي مشاكل.
  • إذا نما الكيس بشكل كبير جدًا، فقد يصبح ملحوظًا وغير مريح، وقد يسبب الشعور بألم في الجلد المحيط بالمهبل عند المشي أو الجلوس أو ممارسة الجنس، وقد يكون أحد الشفرين منتفخًا أو أكبر من المعتاد.
  • إذا أصيب الكيس بالعدوى، فإنه قد يتسبب بتجمع مؤلم من القيح (خراج) في إحدى غدد بارثولين، وتكون المنطقة المصابة حمراء ومتورمة وناعمة وساخنة، وقد يسبب ارتفاع درجة الحرارة.


دواعي مراجعة الطبيب

حددي موعدًا لرؤية طبيبك بشأن وجود تورم مؤلم في المهبل إذا كان لديك ألم المهبل الشديد، أو حمى أعلى من 37.7 مئوية، أو لم تتحسن الحالة بعد 3 أيام من التدابير المنزلية، أو كان عمرك أكثر من 40 عامًا أو بعد سن اليأس.[٣]


علاج أكياس غدد بارثولين

يعتمد علاج كيس بارثولين على حجم الكيس ومدى ألمه وما إذا كان الكيس مصابًا بالعدوى،[٤]وغالبًا لا تتطلب الأكياس علاجًا، خاصة إذا لم يكن هناك أي أعراض ملحوظة، ولكن، إذا كان الكيس مؤلمًا، فقد يوصي الطبيب ببعض تدابير الرعاية الذاتية البسيطة، مثل:[٥]

  • النقع في ماء دافئ: لمدة 10 إلى 15 دقيقة عدة مرات يوميًا لمدة 3 أو 4 أيام.
  • تناول مسكنات الألم: ومنها نابروكسين (Naproxen) مثل أليف (Aleve)، أو باراسيتامول (Paracetamol) مثل بانادول (Panadol) أو إيبوبروفين (Ibuprofen) مثل أدفيل (Advil) في حالة الشعور بعدم الراحة.
  • الحفاظ على نظافة المنطقة وجفافها لتقليل انتشار العدوى، مع الحرص على عدم الضغط على كيس بارثولين أو تصريفه بنفسك؛ لأن ذلك قد يسبب العدوى.[٦]


في بعض الأحيان تختفي الخراجات بعد أيام قليلة من هذا العلاج، ولكن إذا كان العلاج غير فعال، فيجب على النساء مراجعة الطبيب، فهناك العديد من العلاجات المتاحة لعلاج الألم وأي عدوى، بما فيها:[١]

  • إذا أظهر الفحص أن لديك عدوى منقولة جنسيًا، أو إذا كان الكيس ملتهبًا، فسوف يصف لك الطبيب مضادًا حيويًا.
  • في حالات نادرة، يمكن للطبيب إجراء عملية بسيطة في العيادة لتصريف السائل من الكيس.[٤]
  • الإجراءات الأقل شيوعًا من استخدام الليزر،[٤] أو إجراء جراحة لإزالة الغدة بأكملها، في حال تكرار الإصابة بالأكياس، أو بعد أخذ خزعة في حالة الاشتباه في وجود ورم خبيث.[٢]


كم من الوقت يستمر كيس بارثولين؟

يختلف طول الفترة الزمنية التي يمكن أن تستمر فيها الإصابة بكيس بارثولين تبعًا لحجمه وما إذا كان مصابًا بالعدوى، وعادة، يتم علاج الخراجات تمامًا في غضون بضعة أسابيع، وبشكل عام بمجرد فحص الكيس، سيتمكن مقدم الرعاية الصحية من تقدير المدة التي ستستمر فيها الأعراض.[٦]


هل تعود أكياس غدد بارثولين؟

من الممكن أن تعود أكياس غدة بارثولين بعد سنوات من العلاج، وهنا يمكن للطبيب علاجها مرة أخرى، وفي حال تكرر ذلك كثيرًا، فقد يزيل الطبيب هذه الغدد.[٤]


الوقاية من أكياس بارثولين

ليس من الواضح بالضبط سبب تطور أكياس بارثولين، لذلك ليس من الممكن عادةً منعها، ولكن نظرًا للاعتقاد أن البعض مرتبط بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، فإن ممارسة الجنس الآمن (باستخدام الواقي الذكري في كل مرة تمارس فيها الجنس)، والعناية بالنظافة الشخصية، يمكن أن يساعد على تقليل فرص الإصابة بتكيسات بارثولين.[١][٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Bartholin’s Cyst", webmd, Retrieved 27/6/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Anatomy, Abdomen and Pelvis, Bartholin Gland", ncbi, Retrieved 27/6/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "Bartholin's cyst", mayoclinic, Retrieved 27/6/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "Bartholin’s Gland Cyst", familydoctor, Retrieved 27/6/2022. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Bartholin Gland Cysts", msdmanuals, Retrieved 27/6/2022. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Bartholin Cyst", my.clevelandclinic, Retrieved 27/6/2022. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Bartholin's cyst", nhs, Retrieved 27/6/2022. Edited.