يحدث ارتجاع المعدة عندما يتدفق حمضها نحو المريء، وفي حال تكرر ارتجاع حمض المعدة باتجاه المريء، فإنه يؤدي إلى الإصابة بداء الارتجاع المعدي المريئي (GERD).[١]


ما هو مرض ارتجاع المعدة؟

ارتجاع المعدة هو حالة يتسرّب فيها حمض المعدة نحو المريء وباتجاه الفم، مما يؤدي إلى الشعور بحرقة المعدة، وعندما يكون تدفق هذا الحمض مرات عديدة أو بشكلٍ مستمر،[٢] فإنه يسبب داء الارتجاع المعدي المريئي الذي يؤدي إلى تهيّجٍ في بطانة المريء.[١]


أعراض ارتجاع المعدة

يسبّب الارتجاع المعدي المريئي مجموعة من الأعراض، والتي تشمل ما يلي:[٣]

  • حموضة في المعدة، فتكون على شكل حرقةٍ فيها، تزداد حدّتها بعد تناول الطعام وعند الاستلقاء أو الانحناء.
  • التقيؤ أو الغثيان.
  • صعوبة عند البلع.
  • رائحة كريهة في الفم.
  • صعوبة التنفس.
  • إحساس بوجود كتلة في الحلق.
  • تآكل مينا الأسنان.




هناك بعض الأعراض المرتبطة بارتجاع المعدة في الليل:

  • التهاب الحنجرة.
  • سعال مستمر.
  • مشاكل في النوم.
  • الإصابة بالربو أو زيادة حدّته لمن يعاني منه.





أسباب ارتجاع المعدة

يُعدُّ ارتجاع المعدة حالةً عرضية شائعة لعدة أمور، مثل الإفراط في تناول الطعام أو تناول أطعمةٍ معينة، أو الاستلقاء مباشرةً بعد الأكل، ولكن في حال كان ارتجاع المعدة متكررًا فإنه قد يكون ناجمًا عن ضعفٍ أو ارتخاءٍ في العضلة الموجودة أسفل المريء،[٤] وهنالك عدّة عوامل تزيد من خطر حدوث ارتجاع المعدة:[٤][٥]

  • زيادة الوزن أو البدانة، لأنها تزيد من الضّغط على البطن.
  • الحمل.
  • التدخين وكذلك التواجد في منطقة للمدخّنين.
  • تناول بعض الأدوية؛ مثل أدوية الربو والمهدئات، ومضادات الاكتئاب، ومضادات الهيستامين، وأدوية خفض ضغط الدم.


علاج ارتجاع المعدة

تُعد الإصابة بارتجاع المعدة في فترة معينة من الحياة أو بين الحين والآخر أمرًا طبيعيًّا، ولكن تكرار حدوثه لأكثر من مرتين في الأسبوع وعلى مدار عدّة أسابيع،[٢] يستدعي تناول العلاجات المخصّصة لذلك، وهي:

  • أدوية مضادات الحموضة: تتوافر على شكل أقراص للمضغ، أو شراب أو حبوب للبلع، ومن الأمثلة عليها جافيسكون (Gaviscon).[٦][٧]
  • الأدوية التي تقلل إفراز حمض المعدة: والتي تمنح المريء القدرة على التّعافي، مثل فامودين (Famodine)، أو سيميدين (Cimidine).[٧]
  • الأدوية التي تمنع إفراز حمض المعدة: تتوافر على شكل حبوبٍ للبلع، قبل تناول وجبة الطعام بحوالي 30 دقيقة، وقد ينصح الطبيب الاستمرار بتناول هذه الأدوية لمدة أسبوعين، وفي بعض الأحيان تصل مدة استخدامها إلى 8 أسابيع، ومن الأمثلة عليها، دواء أويسيك (Omisec) أو دواء لانسازول (Lansazol) أو دواء بانتولوك (Pantoloc)، أو دواء نيكسيوم (Nexium).[٨][٧]


الوقاية من ارتجاع المعدة

بالرّغم من أن أدوية ارتجاع المعدة فعّالة وآمنة، إلا أن هناك مخاوف من استخدامها تدعو إلى الاهتمام بالعوامل التي تقلل خطر التعرّض للمرض، وهي تشمل:[٩]

  • الحفاظ على وزنٍ مناسبٍ للجسم.
  • تجنب التدخين.
  • ممارسة الرّياضة بمعدّل 30 دقيقة يوميًّا.
  • تجنب شرب أكثر من كوبين يوميًّا من القهوة أو الشاي أو الصودا.
  • اتباع نظام غذائي صحي وزيادة كمية الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة والبقوليات والدجاج والسمك في الطعام.


المراجع

  1. ^ أ ب "Gastroesophageal reflux disease (GERD)", mayoclinic, 22/5/2020, Retrieved 1/1/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "GERD (Chronic Acid Reflux)", my.clevelandclinic, Retrieved 1/1/2022. Edited.
  3. "GERD", webmd, 11/9/2020, Retrieved 1/1/2022. Edited.
  4. ^ أ ب Markus MacGill (13/1/2018), "Everything you need to know about GERD", medicalnewstoday, Retrieved 1/1/2022. Edited.
  5. "Calcium channel blockers", mayoclinic, 16/9/2021, Retrieved 1/1/2022. Edited.
  6. "Antacids", www.nhs.uk, Retrieved 2/1/2022. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Treatment for GER & GERD", www.niddk.nih.gov, Retrieved 2/1/2022. Edited.
  8. "Proton pump inhibitors", medlineplus.gov, Retrieved 2/1/2022. Edited.
  9. Vikram Rangan (12/5/2021), "Five lifestyle factors that can help prevent gastroesophageal reflux disease", health.harvard, Retrieved 1/1/2022. Edited.