آخر مراحل الفشل الكلوي هي المرحلة الأخيرة لمرض الكلى المزمن (CKD) والذي تُصبح فيها الكليتان غير قادرة على التخلص من فضلات الجسم ودعم احتياجاته، ليؤثر في النهاية في أعضاء الجسم بأكمله ويُسبب العديد من المشاكل لها.[١][٢]


أعراض آخر مراحل الفشل الكلوي

تتضمن عراض آخر مراحل الفشل الكلوي ما يأتي:[٣]

  • التقيؤ.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • التعب العام.
  • تغيّر في حجم البول.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • تورم القدمين.
  • ارتفاع ضغط الدّم، والذي لا يُمكن السيطرة عليه.
  • الصداع.
  • مشاكل في النوم.
  • الحكة المستمرة.
  • تشنج العضلات.
  • الشعور بطعم معدني في الفم.
  • تراجُع القُدرة الإدراكيّة.


أسباب آخر مراحل الفشل الكلوي

قد يحدث الفشل الكلوي بشكل مفاجئ، أو قد يؤدي الضرر الواقع على الكلى لعدّة سنوات إلى حدوث الفشل الكلوي، ويُذكر من أبرز الأسباب الشائعة لأمراض الكلى المسببة لآخر مراحل الفشل الكلوي ما يأتي:[٤]

  • مرض السكري، وهو من أكثر الأسباب شيوعًا للفشل الكلوي.
  • ارتفاع ضغط الدّم وأمراض القلب، وهي ثاني أكثر الأسباب شيوعًا للفشل الكلوي.
  • أمراض المناعة الذاتية، كالإصابة بمرض الذئبة.
  • بعض الأمراض الخلقيّة التي تُؤثّر في الكلى.
  • حصوات الكلى.
  • إصابة الكلى أو أي من المسالك البولية بالعدوى المتكررة والشديدة.
  • الإصابة بداء الكلى المتعددة الكيسات.


تشخيص آخر مراحل الفشل الكلوي

يُجري الطبيب مجموعة من الاختبارات الجسدية والعصبية إلى جانب بعض الفحوصات المخبرية والتصويرية الأخرى لتأكيد تشخيص الفشل الكلوي، ويُذكر منها:[٥]

  • تحاليل وظائف الكلى: لتقييم مستوى الكرياتينين (Creatinine)، واليوريا (Urea) في الدّم.
  • تحليل البول: لتقييم مستوى البروتينات في البول.
  • الصّور: مثل الألتراساوند (Ultrasound)، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، والتصوير الطبقي (CT scan) لتقييم الكليتين.
  • خُزعة الكلية: من أجل فحصها مخبريًا لمعرفة مقدار الضرر الواقع عليها.


التعامُل مع آخر مراحل الفشل الكلوي

يحتاج المصاب في آخر مراحل الفشل الكلوي إلى غسيل الكلى أو إلى زراعة كلية جديدة، بالإضافة إلى بعض الأدوية لمساعدة الجسم على العمل بشكل وجيد،[١] وفيما يأتي توضيحًا لذلك:[١][٤]

  • غسيل الكلى: والذي يُجرى للمصاب عندما تكون الكلى قادِرة على عمَل 10 - 15% فقط من وظائفها، وتُجرى من خلال طريقتين:
  • غسل الكلى عن طريق الدّم (Hemodialysis)، والذي يمر فيه الدّم عبر أنبوب إلى جهاز يعمل كالكلية في تصفية الدّم، ليُعاد بعد ذلك إلى الجسم.
  • غسل الكلى عن طريق البطن (Peritoneal Dialysis)، وفيه يُمرر محلول خاص في البطن من خلال قسطرة خاصّة، ويُترك لفترة من الوقت، ليعمل على جمع السوائل والفضلات، ثمّ يُسحب مرة أخرى من الجسم.
  • زراعة الكلى: وفيها تتم زراعة الكلى للشخص المصاب بالفشل الكلوي من متبرع حي أو متوفى.[٦]




من أجل السيطرة على أعراض آخر مراحل الفشل الكلوي يُنصَح بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د، وتناول أدوية ارتفاع ضغط الدّم، وتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد، أو حقن الحديد، أو الإرثروبويتين (Erythropoietin)، أو نقل الدّم لعلاج فقر الدّم، وتلقي المطاعيم اللازمة، كمطعوم الإنفلونزا، أو التهاب الكبد الوبائي ب، أو التهاب الكبد الوبائي أ، أو مطعوم الالتهاب الرئوي.




المراجع

  1. ^ أ ب ت "End-Stage Kidney Disease", pennmedicine, Retrieved 21/1/2022. Edited.
  2. "End-Stage Kidney Failure", uofmhealth, 17/12/2020, Retrieved 21/1/2022. Edited.
  3. "End-stage renal disease", mayoclinic, 12/10/2021, Retrieved 21/1/2022. Edited.
  4. ^ أ ب "End-Stage Renal (Kidney) Disease", clevelandclinic, 13/11/2020, Retrieved 21/1/2022. Edited.
  5. "End-stage renal disease", mayoclinic, 12/10/2021, Retrieved 21/1/2022. Edited.
  6. " Treatment of Kidney Failure", kidneyfund, Retrieved 21/1/2022. Edited.