مرض السكري هو أحد الأسباب الشائعة لتغيّر رائحة البول الطبيعية؛ وإنّ تغيُّر رائحة البول سيكون علامة تحذيريّة على ارتفاع نسبة سكر الجلوكوز في الدم، والتي تخلص منها الجسم عبر البول.[١]


أسباب رائحة البول الكريهة عند مرضى السكري

تشمل الأسباب الأساسية لرائحة البول الكريهة عند مرضى السكري ما يأتي:


ارتفاع مستويات السكر في الدم

يمتلِك مرضى السكري غير المنضبط مستويات عالية من سكر الجلوكوز في الدم، لذا يحاول الجسم التخلص من الكميات الزائدة منه عبر البول، الأمر الذي يمكن أن يسبب رائحته الكريهة،[١] ويمكن أن يكون سبب ارتفاع مستويات السكر في الدم عن معدلاتها الطبيعية ناتجًا عن:[٢]

  • عدم تناول الأدوية الخافضة لسكر الدم عندما يُفترض تناولها، أو عدم تناول الجرعات الصحيحة كما وصفها الطبيب.
  • الإفراط في تناول الأطعمة دون إجراء تعديلٍ على جُرعات الإنسولين أو الأدوية الخافضة لسكر الدم.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل كافٍ.
  • الإصابة بحالةٍ صحيةٍ ما كالأنفلونزا.
  • تناول أنواع أخرى من الأدوية التي تؤثر في طريقة عمل الأدوية الخافضة لسكر الدم.


الحماض الكيتوني السكري

قد يسبب الحماض الكيتوني السكري (Diabetic Ketoacidosis) تغيّرًا في رائحة البول؛[٣] وهو حالة صحية خطيرة ومهددة للحياة تؤثر في مرضى السكري، وتحدث عندما يبدأ الجسم بتكسير الدهون بمعدلٍ سريعٍ جدًا بحيث يصعُب عليه معالجة هذه المشكلة من تلقاء نفسه، ثم يقوم الكبد بتحويل هذه الدهون لمصدر طاقة يسمى الكيتونات (Ketones)، وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى لحدوث الحماض الكيتوني السكري الذي يعد مؤشرًا على انخفاض كمية الإنسولين في الجسم ما يأتي:[٤]

  • عدم قدرة سكر الدم على الدخول لخلايا الجسم المختلفة لاستخدامه كمصدر للطاقة.
  • إنتاج الكبد لكميةٍ كبيرةٍ من السكر وطرحها في الدم.


الوقاية من رائحة البول الكريهة عند مرضى السكري

تهدف طرق الوقاية من رائحة البول الكريهة عند مرضى السكري إلى منع السبب الكامن وراء حدوثها، ونظرًا لكون مرض السكري من النوع 1 اضطرابًا في المناعة الذاتية فإنه لا يمكن الوقاية منه، أما مرض السكري من النوع 2 الذي يحدث عادةً في سنٍ متأخرة فيمكن أن تساعد تغييرات نمط الحياة الصحية على الوقاية من أعراضه وآثاره الجانبية المحتملة، ويحدث ذلك من خلال ضبط مستويات السكر في الدم وإدارة مرض السكري،[٣] وفيما يتعلق بالحماض الكيتوني السكري فيمكن الوقاية منه من خلال اتباع الطرق التالية:[٥]

  • فحص نسبة السكر في الدم بشكلٍ متكررٍ خاصةً إذا كان المصاب يعاني من حالةٍ صحيةٍ ما.
  • الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن النطاق المستهدف الذي يُحدده الطبيب قدر المستطاع.
  • تناول الأدوية الموصوفة على النحو الموصى به من قِبل الطبيب.
  • التحدث إلى الطبيب حول كيفية ضبط جرعات الإنسولين بناءً على ما يأكله المصاب، أو مدى نشاط البدني، أو إذا كان مصابًا بحالةٍ صحيةٍ ما.


المراجع

  1. ^ أ ب Zawn Villines (15/3/2018), "Why does my urine smell sweet?", medicalnewstoday, Retrieved 29/12/2021. Edited.
  2. Steven Dowshen (1/9/2016), "When Blood Sugar Is Too High", kidshealth, Retrieved 29/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Heather Jones (20/4/2021), "What to Do If You Notice a Sudden Onset of Sweet-Smelling Urine", verywellhealth, Retrieved 29/12/2021. Edited.
  4. "Diabetic ketoacidosis", medlineplus, 30/11/2021, Retrieved 29/12/2021. Edited.
  5. "Diabetic Ketoacidosis", cdc, 25/3/2021, Retrieved 29/12/2021. Edited.