الرصاص (Lead) معدن سام يدخل في تصنيع العديد من المنتجات، لذا من المُمكن التّعرض له وابتلاعه أو استنشاقه عن طريق الخطأ، ومع استمرار التعرض للرصاص لشهور أو حتى لسنوات، يرتفع مستواه بالجسم كثيرًا مسببًا حالة التسمم التي تسبب مضاعفات خطيرة وجديّة.[١]


أعراض التسمم بالرصاص

قد لا تظهَر أعراض على بعض الأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع مُستويات الرصاص في أجسادهم، فالأعراض لا تظهر إلا مع تراكم كميات كبيرة وخطيرة من الرصاص بالجسم،[٢] وفيما يأتي توضيح مُفصّل لهذه الأعراض:


أعراض التسمم بالرصاص لدى الأطفال

الأطفال الأصغر من 6 أعوام هم الأكثر عرضة للإصابة بتسمم الرصاص، ويؤثر هذا التسمم على تطورهم العقلي والجسدي فيسبب ظهور الأعراض الآتية:[٢]

  • تأخر النمو.
  • صعوبات التعلم.
  • التهيج والسلوك العدواني.[٣]
  • انخفاض معدل الذكاء.[٣]
  • فقدان الشهية.
  • خسارة وزن الجسم.
  • الإجهاد والكسل.
  • ألم البطن.
  • التقيؤ والإمساك.
  • تأثّر السمع.
  • التشنجات.
  • تناول أشياء غريبة مثل الدهان.
  • الصداع.[٣]
  • فقر الدم (Anemia).[٣]


أعراض التسمم بالرصاص لدى البالغين

البالغون هم أقل عرضة للإصابة بتسمم الرصاص، وفي حال إصابتهم تظهر عليهم الأعراض الآتية:[٢]

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • صعوبة التركيز، واضطراب الذاكرة.
  • اضطراب المزاج.
  • الصداع.
  • ألم البطن.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية، وتشوهها لدى الرجال.
  • الإجهاض، أو ولادة جنين ميت، أو الولادة المبكرة في حال كانت المصابة امرأة حاملًا.


أسباب التسمم بالرصاص

الرصاص يدخل في تصنيع العديد من المنتجات، وباستخدام تلك المنتجات يدخل الرصاص إلى أجسامنا، ويخزن داخل الأعضاء المختلفة، والعظام، والأسنان فيصيبنا بالتسمم،[٤] وفيما يأتي أهم مصادر معدن الرصاص:

  • الدهانات: لكن تم حظر استخدام الرصاص في تصنيع الدهانات عام 1978، لذا المباني والمنازل الحديثة خالية من الرصاص، لكن المنازل القديمة هي التي قد تحتوي على الرصاص.[٤]
  • أنابيب المياه: الموجودة بالمنازل القديمة، كما أنّ الأنابيب المصنوعة من النحاس كانت تلحم بالرصاص.[٤]
  • علب الأطعمة المعلبة: ما زال الرصاص يستخدم في تغليف الأطعمة المعلبة في بعض الدول.[٤]
  • ألعاب الأطفال: قد تحتوي الألعاب القديمة على الرصاص في الطلاء المستخدم لتلوينها، وكذلك الألعاب المصنعة حديثًا بالدول التي لم تحظر استخدام الرصاص.[٤]
  • التربة: الملوثة ببقايا الدهانات، وعوادم السيارات المحتوي على الرصاص.[١]
  • الألوان واللوازم الفنية.[٤]



بعض الأشخاص العاملين يكونون أكثر عُرضة من غيرهم للتسمم بالرّصاص، وهم العاملون بالتعدين، وتركيب الأنابيب، وتصنيع البطاريات، والطلاء، والبناء، والفخار والخزف، وطلقات الأسلحة، والمُجوهرات.




الوقاية من الإصابة بتسمم الرصاص

يُمكن الوقاية من الإصابة بتسمم الرصاص باتباع النصائح الآتية:[٢]

  • غسل اليدين بعد التعامل مع التربة، وقبل تناول الطعام وقبل النوم.
  • غسل أيدي الأطفال بعد الانتهاء من اللعب خارج المنزل، والحرص على غسل ألعابهم باستمرار.
  • تنظيف الأسطح الملوثة بالغبار بممسحة مبللة، وكذلك تنظيف الأثاث والشبابيك بمناشف مبللة.
  • خلع الأحذية قبل الدخول للمنزل.
  • فتح صنبور المياه الباردة لمدة دقيقة قبل استعمال الماء في حال امتلاك أنابيب قديمة تحتوي على الرصاص، وعدم استخدام الماء الساخن من الصنبور مباشرةً لتحضير حليب الأطفال أو بالطبخ.
  • منع الأطفال من اللعب بالتربة.
  • تناول غذاء صحي غني بالعناصر الغذائية؛ مثل الكالسيوم، فيتامين ج والحديد، فهي تقلل من امتصاص الرصاص في الجسم.
  • الانتباه إلى تقشر طلاء المنزل إن كان يحتوي على الرصاص، وإصلاحه أول بأول.


المراجع

  1. ^ أ ب "Lead Poisoning", healthline, Retrieved 19/1/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Lead poisoning"، mayoclinic، اطّلع عليه بتاريخ 19/1/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Lead Poisoning", cedars-sinai, Retrieved 19/1/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Lead Poisoning", webmd, Retrieved 19/1/2022. Edited.