استئصال الرحم بالمنظار

استئصال الرحم بالمنظار (Laparoscopic Hysterectomy) عملية جراحية تهدف لإزالة الرحم لعلاج الإصابة بسرطان الرحم، أو عنق الرحم، أو المبيض، كما يمكن إجراءها في حال عدم الاستجابة للعلاجات الأخرى في حال الإصابة ببعض الحالات المرضية كالأورام الليفية الرحمية، أو بطانة الرحم المهاجرة، أو النزيف الشديد، أو زيادة سمك الرحم.[١]


قبل استئصال الرحم بالمنظار

قد ينصح الطبيب بالمراجعة قبل العملية بفترة قصيرة لإجراء بعض الفحوصات المخبرية كفحوصات الدم أو البول؛ وذلك للتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية يمكن أن تمنع إجراء عملية استئصال الرحم، كما سيقوم بشرح كيفية إجراء العملية للمريضة واحتمالية تطور المضاعفات. أما قبل العملية فتجدر الإشارة إلى أهمية التوقف عن الأكل والشرب في الليلة السابقة للعملية.[٢][٣]


كيفية إجراء العملية

عادة ما تستمر عملية استئصال الرحم لمدة 90 دقيقة، يتم قبل البدء بالعملية التخدير العام للمريضة،[٤] وفي ما يلي بيان للخطوات التي يتم اتباعها عند إجراء عملية استئصال الرحم المنظار:[٢][٥]

  1. يقوم الطبيب بإحداث شق في منطقة السرة أسفل البطن.
  2. يتم إدخال منظار (بالإنجليزية: Laparoscope) ترتبط بنهايته كاميرا إلى منطقة أسفل البطن من خلال شق السرة، يتم عرض ما تصوره الكاميرا على شاشة حتى يستطيع الطبيب رؤية الأعضاء الداخلية.
  3. يقوم الطبيب بإحداث بعض الشقوق الصغيرة في منطقة البطن.
  4. يقوم الطبيب بإدخال الأدوات الجراحية من خلال هذه الشقوق الصغيرة لإزالة الرحم.
  5. تتم إزالة الرحم عن طريق إزالة قطع صغيرة من خلال الشقوق الصغيرة التي تم شقها، أو إزالته من خلال المهبل.
  6. تتطلب بعض الحالات المرضية إزالة المبيضين أو قنوات فالوب، سيقوم الطبيب بإزالتها في حال كان الأمر لازماً.
  7. يقوم الطبيب بقطب الشقوق بعد إزالة الرحم بالكامل ومن ثم تطبيق ضمادة معقمة لتغطيتها.


ما بعد استئصال الرحم بالمنظار

لا تتطلب عملية استئصال الرحم بالمنظار إدخال المريضة إلى المستشفى خلال الليلة التالية للعملية، وعادة ما يتم الخروج خلال 24 ساعة من إجراء العملية إلّا في الحالات التي تتطلب غير ذلك. هنالك بعض التأثيرات التي من الممكن توقع ظهورها بعد الخضوع لاستئصال الرحم: ففي اليوم الأول قد يكون هنالك بعض التأثيرات الناتجة عن التخدير التي غالباً ما تزول في نهاية اليوم، كما من المحتمل تركيب أنبوب مرتبط بالمثانة لإخراج البول حتى تستعيد المريضة القدرة على المشي، وقد تعاني المريضة من الألم خلال الأيام اللاحقة للعملية، ونزيف من المهبل في الأسابيع التالية للعملية، وتشكو العديد ممن يجرون عملية استئصال الرحم من الإمساك في الفترة التي تليها. تتم إزالة الضمادات المغطية للقطب بعد مرور يوم على العملية يمكن للمريضة الغسل أو الاستحمام بعدها، أمّا القطب فيتم إزالتها بعد 5-7 أيام من إجراء العملية في العيادة، وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض أنواع القطب لا تستلزم الإزالة بل تذوب وحدها مع مرور الوقت. لعل من أهم التأثيرات التابعة لاستئصال الرحم التأثير النفسي والحساسية التي عادة ما تشعر بها المريضة بسبب عدم القدرة على الحمل بعدها.[٦][٧]


إيجابيات استئصال الرحم بالمنظار

يعد استئصال الرحم باستخدام المنظار الخيار الأول والطريقة الأفضل لإزالة الرحم في حال أمكن ذلك،[٦] وفي ما يلي بيان لأهم إيجابيات استخدام المنظار لاستئصال الرحم:[٥][٣]

  • تتطلب العملية إحداث شقوق أصغر من تلك التي يتم شقها خلال عملية استئصال الرحم الجراحية المفتوحة التقليدية.
  • تؤدي إلى ألم أخف من ذلك الذي تشعر به المريضة خلال العملية التقليدية.
  • ظهور ندوب أقل.
  • فقدان كمية قليلة من الدم.
  • تقليل احتمالية الإصابة بالعدوى.
  • تتطلب وقتاً أقل للشفاء؛ حيث أنّ الشفاء يتم خلال 1-2 أسبوع مقارنة بالوقت اللازم للشفاء من العملية التقليدية 3-4 أسابيع.


نصائح بعد استئصال الرحم بالمنظار

في ما يلي بيان لأهم النصائح التي يجب اتباعها بعد إجراء عملية استئصال الرحم بالمنظار:[٢][٨]

  • الراحة عند الشعور بالتعب مع الاستمرار بالحركة بين حين وآخر.
  • تجنب الحركة المفاجئة وحمل الأشياء التي تزن أكثر من 5 كيلوغرام.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية خلال 4-6 أسابيع بعد إجراء العملية.
  • الإكثار من شرب الماء وتناول الألياف وتجنب الأطعمة التي قد تؤدي إلى الإمساك.
  • تجنب تناول أكثر من نوعين من الأدوية التي تخفف الألم واستشارة الطبيب قبل المباشرة بتناولها.
  • غسل منطقة الجروح يوميًاً بالماء الدافئ والصابون ومن ثم تجفيفها بشكل جيد.
  • استخدام الفوط الصحية فقط، في حال التعرض لنزيف من المهبل.


المراجع

  1. "Hysterectomy", WebMD, 28/12/2021, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Hysterectomy", Cleveland Clinic, 28/12/2021, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Laparoscopic Hysterectomy", Kaiser Permanente, 28/12/2021, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  4. "Laparoscopic Hysterectomy", Health Direct, 28/12/2021, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Laparoscopic Hysterectomy", Your Practice Online, 28/12/2021, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Hysterectomy", American College of Obstetrics and Gynecology, 28/12/2021, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  7. "Laparoscopic Hysterectomy", Royal College of Obstetricians and Gynecologists , 28/12/2021, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  8. "Laparoscopic Hysterectomy: What to Expect at Home", My Health, 28/12/2021, Retrieved 28/12/2021. Edited.