تلعب العضلة الكمثرية (Piriformis Muscle) دورًا مهمًا في تثبيت مفصل الورك وتحريك الفخذ في اتجاهاتٍ مختلفة،[١] فأين تقع؟



موقع العضلة الكمثرية

تتميّز العضلة الكمثرية بكونها عضلة صغيرة مُسطحة تقع في عمق الأرداف خلف العضلة الألوية الكُبرى (Musculus Gluteus Maximus)، وتمتد من أسفل العمود الفقري حتى تصل قريبًا من الجزء العلوي من مفصل الورك، وكما أسلفنا الذكر؛ فإن العضلة الكمثرية تلعب دورًا أساسيًا في الحركة بسبب موقعها هذا؛ إذ تساعد على تحريك الجزء السفلي من الجسم لأنها تعمل على استقرار مفصل الورك، وترفع وتُدوّر الفخذ بعيدًا عن الجسم، مما يُمكّن الشخص من المشي ونقل الوزن من قدمٍ لأخرى، وبالتالي الحفاظ على التوازن، بالإضافة لذلك تُستخدم العضلة الكمثرية أثناء ممارسة العديد من الرياضات خاصةً تلك التي تتضمن رفع وتدوير الفخذين؛ إذ تساعد على تدوير الورك وتحويل الساق والقدم للخارج، وبالقرب منها أو عبرها يمر العصب الوركي (Sciatic Nerve)؛ وهو عصب سميك وطويل في الجسم يمتد وصولًا للجزء الخلفي من الساق، ومن هناك يتفرّع لأعصابٍ أصغر تنتهي في القدمين.[٢][٣]


متلازمة العضلة الكمثرية

من الحالات الطبية الشائعة التي تُصيب العضلة الكمثرية هي متلازمة العضلة الكمثرية (Piriformis Syndrome)؛ والتي تتشنج فيها العضلة الكمثرية الواقعة في منطقة الأرداف، مما يُسبب ألمًا فيها، كما يُمكن أن تتسبب العضلة الكمثرية في تهيّج العصب الوركي القريب منها، مما ينتج عنه الألم والخدر والوخز على طول الجزء الخلفي من الساق نحو القدم، وتشمل أعراض متلازمة العضلة الكمثرية ما يلي:[٤]

  • ألم خفيف في الأرداف.
  • ألم أسفل الفخذ والساق والقدم أو ما يُعرف بعرق النسا (Sciatica).
  • ألم عند صعود السلالم أو نزول المنحدرات.
  • الألم الذي يزداد سوءًا بعد الجلوس، أو المشي، أو الجري لفتراتٍ طويلة، بينما يُمكن أن يتحسّن بعد الاستلقاء على الظهر.
  • انخفاض نطاق حركة مفصل الورك.


وتشمل الأسباب المحتملة للإصابة بمتلازمة العضلة الكمثرية ما يلي:[٥]

  • الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية المُجهدة للعضلة الكمثرية.
  • الجري والأنشطة المتكررة الأخرى التي تتضمن استخدام الساقين.
  • الجلوس لفتراتٍ زمنيةٍ طويلة.
  • رفع الأشياء الثقيلة.
  • صعود الدرج بشكل مفرط.
  • التواء مفاجئ في الورك.
  • سقوط حاد.
  • إصابة مباشرة أثناء ممارسة تمرين رياضي.
  • حادث سيارة.
  • جرح اخترق منطقة الأرداف ووصل للعضلة الكمثرية.


نصائح للحفاظ على سلامة العضلة الكمثرية

نظرًا لكون ممارسة بعض التمارين الرياضية أو الحركة من الأسباب الشائعة لتضرر العضلة الكمثرية وإصابتها بمتلازمة العضلة الكمثرية، فإن إجراء تعديلات حول هذه الرياضات وكيفية ممارستها هو الخيار المفيد للحفاظ على سلامة العضلة الكمثرية من أي ضرر، وفيما يلي نصائح قد تُفيدك في ذلك:[٣]

  • تجنّب الجري أو ممارسة التمارين الرياضية على التلال أو الأسطح غير المستوية.
  • ممارسة تمارين الإحماء بخطواتها الصحيحة قبل البدء بأي نشاطٍ بدني، وزيادة شدته تدريجيًا.
  • استخدام وضعية جيدة أثناء الجري، أو المشي، أو التمرين.
  • في حال حدوث ألم يجب التوقف عن النشاط والاستراحة حتى يخف.
  • مراجعة الطبيب في حال كان الألم غير محتمل.


المراجع

  1. Shahab Shahid (14/2/2022), "Piriformis muscle", kenhub, Retrieved 23/2/2022. Edited.
  2. John Revord (14/9/2012), "What Is Piriformis Syndrome?", spine-health, Retrieved 23/2/2022. Edited.
  3. ^ أ ب Roma Lightsey (13/11/2019), "Piriformis Syndrome", webmd, Retrieved 23/2/2022. Edited.
  4. "Piriformis Syndrome", cedars-sinai, Retrieved 23/2/2022. Edited.
  5. James Roland (18/9/2018), "What Is Piriformis Syndrome?", healthline, Retrieved 23/2/2022. Edited.