يُعد تدليك الأنسجة العميقة من أساليب التدليك التي تُستخدم بشكل أساسي لعلاج المشاكل الموجودة في العظام والعضلات، مثل الإجهاد والإصابات الرِّياضية فهو يتميَّز بمُمارسة الضغط المُستمر باستخدام ضربات لطيفة وعميقة لاستهداف الطبقات والأنسجة العميقة.[١]


يُوجد العديد من أنواع التدليك ولكلٍ منها فوائد مُختلفة، وفي هذا المقال سوف نقوم بتوضيح فوائد تدليك الأنسجة العميقة:



ما هي فوائد تدليك الأنسجة العميقة؟

يوجد فوائد عدة لتدليك الأنسجة العميقة، وفيما يأتي نذكرُ أهم هذه الفوائد:[٢][١]


قد تُساعد في التَّخفيف من آلام الظَّهر

حيثُ من المُمكن أن يُساعد تدليك الأنسجة العميقة في التَّخفيف من آلام الظَّهر.


المُساهمة في تقليل ضغط الدَّم المرتفع

يوجد بعض الدِّراسات والأبحاث التي تُظهر أنَّ التدليك الرِّياضي قد يُساعد في التَّقليل من مُعدِّل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدَّم، كما أنَّ هناك بعض الدِّراسات القليلة والمحدوة التي تدرس آثار تدليك الأنسجة العميقة على ضغط الدَّم المرتفع.


المُساعدة في الشفاء بعد الإصابة

من المُمكن أن يُساعد تدليك الأنسجة العميقة والرَّخوة في التَّعافي بعد الإصابة، ويتم ذلك من خلال الآتي:[٢]

  • قد يُساعد التدليك على تخفيف الألم والتيبُّس.
  • من المُمكن أن يُحسِّن التدليك أيضًا الدَّورة الدَّموية، وبالتالي التَّقليل من التورم أو تراكم السَّوائل حول الإصابة.
  • قد يُسرِّع أيضًا من التئام إجهاد العضلات والالتواء.
  • قد يُساعد في استعادة نطاق الحركة.


تحسين النَّوم

قد يعمل تدليك الأنسجة العميقة على مُساعدة الشَّخص في التَّحسين من جودة النوم.


رفع وتحسين الأداء الرِّياضي

من المُمكن أيضًا أن يُساهم تدليك الأنسجة العميقة على تحسين الأداء الرِّياضي وجعله بصورة أفضل.


تخفيف الألم العضلي الليفي (Fibromyalgia) وألم عرق النِّسا (Sciatica)

قد يُساعد تدليك الأنسجة العميقة على تَّخفيف العديد من الآلام ومنها الألم العضلي الليفي وألم عرق النَّسا.


الصحة العقلية

حيثُ من المُمكن أن يساعد التدليك العلاجي بما في ذلك تدليك الأنسجة العميقة في التَّقليل من التَّوتر والاكتئاب والقلق، كما أنَّه قد يُساعد على الاسترخاء.


ما هي أضرار تدليك الأنسجة العميقة؟

قد تختلف أضرار تدليك الأنسجة العميقة من شخص لآخر وقد لا يكون مُناسبًا للجميع، ومن هذه الأضرار نذكرُ ما يأتي:[٣]

  • قد يشعر الأشخاص بوجع في العضلات، قد يمتد لمدة يوم أو يومين بعد التَّدليك، خاصةً إذا كان التدليك قويًا.
  • الارتباك وفُقدان حس التَّوجه عند انتهاء التدليك، مما يستدعي بعض الوقت من الراحة لاستعادة التوازن بشكل جيّد.
  • الإحساس بالجفاف، لذلك يجب الإكثار من شرب الماء بعد الانتهاء من تدليك الأنسجة العميقة.


ماذا يحدث أثناء تدليك الأنسجة العميق؟

قبل البدء بأداء تدليك الأنسجة العميقة يجب عليك أولًا تحديد المناطق التي تُعاني فيها من المشاكل، وذلك لأنَّ تدليك الأنسجة العميقة قد يشمل الجسم كامل أو منطقة واحدة، وفيما يأتي توضيح لآلية أداء تدليك الأنسجة العميقة والتي تتم من قبل المُعالج المُختص:[١]

  1. الاستلقاء على الظهر أو البطن ومن ثم كشف المنطقة التي تُعاني منها.
  2. إجراء إحماء العضلات، ويتم ذلك باستخدام اللمسات الخفيفة.
  3. البدء بالعمل على المنطقة التي يُعاني منها الشَّخص بعد الإحماء، وذلك من خلال الفرك العميق والدَّعك، ويتم ذلك تحت كميات مُتفاوتة من الضغط الشَّديد.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Is a Deep Tissue Massage What Your Muscles Need?", healthline, 21/2/2022, Retrieved 21/2/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "What to know about deep tissue massage", medicalnewstoday, 21/2/2022, Retrieved 21/2/2022. Edited.
  3. "Therapeutice vs Deep Tissue Massage", rejuvenationsmassagetherapy, 21/2/2022, Retrieved 21/2/2022. Edited.